جريدة الشاهد اليومية

السيسي استقبل الفراعنة» بالاتحادية وكافأ كل لاعب بـ 1.5 مليون جنيه

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_s3.pngاستقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي صباح امس المنتخب الوطني الأول لكرة القدم وجهازه الفني في قصر الاتحادية وذلك لتهنئتهم على التأهل لنهائيات كأس العالم المقرر إقامتها في روسيا 2018.
وكان المنتخب المصري الأول لكرة القدم قد وصل إلى بطولة كأس العالم «روسيا 2018» بعد فترة غياب طويلة، وذلك بفوزه على نظيره الكونغولي بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي أقيمت بينهما باستاد برج العرب بالإسكندرية ضمن مباريات الجولة الخامسة للمجموعة الخامسة للتصفيات الافريقية المؤهلة للمونديال.
وقالت مصادر برئاسة الجمهورية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي وافق على صرف مبلغ مليون ونصف المليون جنيه لكل لاعب من لاعبي المنتخب بعد تأهلهم إلى مونديال روسيا.
وتوجه السيسي بخالص التهنئة للشعب المصري على الإنجاز الذي حققه المنتخب الوطني لكرة القدم بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم المقرر إقامتها العام المقبل في روسيا.
وأعرب الرئيس في هذه المناسبة عن خالص سعادته بما قدمه لاعبو المنتخب وجهازهم الفني من أداء مشرف على مدار مباريات التصفيات، ونجاحهم بتوفيق من الله وبالإعداد الجيد والالتزام، في الوصول لهذا الإنجاز الذي طال انتظاره، وإسعاد الشعب المصري العظيم
كما توجه السيسي بتحية تقدير للجماهير المصرية التي قدمت نموذجاً رائعاً في مساندة منتخبها، ووقوفها بجانبه وتشجيعه بصورة مثالية، ما كان له الأثر البالغ في تحقيق هذا الإنجاز، وبما يعكس حضارة الشعب المصري وتاريخه العريق.
وفي سياق متصل ينتظر مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري، برئاسة هاني أبو ريدة، الحصول على مكافأة بلوغ المونديال، من شركة الملابس المتعاقد معها منتخب الفراعنة.
ويحصل مجلس الجبلاية على مبلغ يقدر بحوالي 15 مليون جنيه، خصوصًا وأن العقد المبرم بينهما ينص على ذلك.
وفي موضوع متصل أبرزت تقارير صحافية إسبانية تأهل المنتخب المصري، لمنافسات كأس العالم 2018 .
وأشارت صحيفة «ماركا» المدريدية، إلى أن عصام الحضري، حارس مرمى المنتخب المصري، قد خاض مع الفراعنة 155 مباراة، لكنه لم يشارك في المونديال على الإطلاق.
وأضافت الصحيفة أن الحضري قد يشارك بشكل أساسي مع منتخب مصر، خلال المونديال، وهو في الـ45 من عمره.
وذكرت أنه في حال مشاركة الحضري، سيصبح أكبر لاعب في تاريخ كأس العالم، متفوقًا على موندراجون، حارس مرمى كولومبيا السابق، الذي شارك في مونديال 2014 وهو بعمر الـ43 عامًا،كما سيتفوق الحضري حينها على النجم الأسطوري للكاميرون، روجيه ميلا، الذي شارك في مونديال 1994، وعمره 42 عامًا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث