جريدة الشاهد اليومية

لتقليل الآثار السلبية الكبيرة لغياب الكويت عن المحافل الدولية

السودان يدعو الحكومة إلى الإسراع بإيجاد حل للأزمة الرياضية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_S2(36).pngأعرب الرياضي الكويتي المخضرم صقر السودان عن اسفه لتدني ترتيب الكويت في لائحة الرياضة الدولية المرتبة «181» بعد ان كانت تحتل مراتب متقدمة خليجيا وعربيا ودوليا وحمّل القطب الرياضي الذي عاصر نشأة وتطور الحركة الرياضية على مدى اكثر من ستة عقود الحكومة مسؤولية التسبب في تأخير معالجة توقف الحياة والنشاط الرياضي في الكويت وبقاء الرياضة الكويتية خارج الانشطة والمنافسات الدولية بسبب اخفاق الحكومة في ايجاد الحلول المقبولة داخليا ودوليا للازمة الرياضية محليا. الا انه قال ان الحكومة ليست وحدها المسؤولة عن عدم معالجة الاسباب التي دفعت بجهات الاختصاص الرياضية الدولية الى حرمان الكويت من المشاركة الخارجية، اذ ان اطراف الازمة انفسهم لم يظهروا القدر الكافي من المسؤولية للتعاون فيما بينهم من اجل الكويت بتغليب المصلحة العامة على رؤاهم الشخصية.
واكد السودان، وهو احد اقدم اعضاء الجمعية العمومية للنادي العربي ان قلة خبرة الحكومة في هذا المجال هي التي تقلل من فرص نجاحها في تطويق الازمة ومعالجتها الامر الذي يعطي انطباعا لدى الاتحادات الدولية للرياضة ان الكويت اما انها لا تفهم القانون والميثاق الرياضي الدولي او انها تتعمد التغافل عن المعالجات التي تصر عليها الجهات الدولية والتي ليس بمقدورها ان تتراجع عنها او تعيد التعامل بها وفقا لمقاسات ومكانة كل دولة على حدة.
وشدد السودان، وهو امين صندوق سابق للجنة الاولمبية الكويتية على ان اشارته الى اطراف الازمة الرياضية من خارج الجهاز الحكومي لا تعني التشكيك بنظافة هؤلاء القياديين او اهليتهم وانما بسبب تمسك كل منهم بمطالبه ومواقفه التي لا يمكن ان تحل المشكلة وانما تزيدها تعقيدا.
وقال السودان ان امام الكويت فرصة نموذجية الان لانهاء المشكلة اذ ان وجود وزير شاب هو خالد الروضان على رأس الجهاز المعني بالرياضة في الكويت وهو من الشباب الواعد الذي عاش الواقع الرياضي منذ نعومة اظفاره والمدعوم بقوة لتمتعه بثقة صاحب السمو الامير واسناد من سمو رئيس الوزراء من شأنه ان يسهل جمع الاطراف المعنية بالازمة بما في ذلك الشيخ طلال الفهد وهو مفتاح حل الازمة مع الوزير الروضان لاعادة اتحاد الكرة برئاسة الفهد مجددا واعادة اللجنة الاولمبية وسحب القضايا المرفوعة من الدولة من المحاكم.
وذكر السودان ان الخطأ الذي وقع في اجتماع نادي السالمية وقاد الى طرح الثقة باتحاد الكرة لا يعود الى عدم صدق نوايا المجتمعين من القيادات والكفاءات الرياضية لانهم صادقون ومخلصون ومتفانون في خدمة الكويت والرياضة الا ان عدم دعوة الفهد لحضور الاجتماع والاستماع الى وجهة نظره وبقاء مسألة المصالحة والمصارحة والاتفاق على آلية جديدة بدون ان يتم حل هو المعضلة الحقيقية التي تحول دون التوصل الى حل مقبول دوليا واختتم تصريحه بالقول: وحتى لا نظل نراوح محلنا فاننا نتمنى على الوزير الروضان ان يدعو المعنيين وفي مقدمتهم الفهد الى اجتماع لا نقبل نحن اهل الكويت ان يخرج احد من المشاركين فيه قبل التوصل الى الحل المقبول مذكرا بأن الاتحاد الدولي سبق ان اكد ان لا حل للازمة بدون معالجة اسبابها وهو ما ورد في كتاب الاتحاد الموجه للاطراف المعنية قبل اجتماع نادي السالمية اي ان المجتمعين كانوا على علم تام بأن الطريق الوحيد لحل الازمة يتمثل بالتماشي مع الارادة الدولية، فلماذا المكابرة ما دامت الاندية تدرك استحالة تغيير الانظمة الدولية ارضاء لمواقف شخصيات محلية مهما كانت مكانتها الرياضية داخليا؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث