جريدة الشاهد اليومية

يجهز لأكثر من «سينغل» خلال الفترة المقبلة

عبدالله خيرالله لـ«الشاهد»: «إلى متى» فكرة مختلفة... والحسد آفة الوسط الغنائي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_F1(44).pngحاوره ياسر صديق:

يلعب المطرب الكويتي عبدالله خيرالله على وتر التأني وحسن الاختيار، يمتلك ملكة استشعار الكلمة الجيدة، ويملك مقومات الملحن الجاد، وفوق كل ذلك حنجرة حنونة وصوتاً يصل إلى القلب من الوهلة الاولى.
خيرالله وبعد نجاح أغنيته «ولد المرحوم» طرح مؤخرا أغنيته السينغل الجديدة «إلى متى» التي منذ أن بثت عبر الأثير وهي تحقق نجاحا لافتا وصدى مميزاً وملحوظاً.
جريدة «الشاهد» التقت خيرالله في لقاء خاطف وكان هذا الحوار:
• عودتنا أن لكل أغنية لك قصة فما حكاية «إلى متى»؟
- كنت قد تحدثت إلى الشاعر عبدالله العماني، وكان بيننا اتفاق سابق على طريقة ترتيب وتنظيم تلك الأغنية، وبعد فترة كلمني العماني وقال انه قد انتهى من صياغة الكلمات وتركيبها على اللحن، على عكس ما هو معمول به في ترتيب صناعة الأغنية، عندما تصاغ الكلمات فيأخذها الملحن ويشتغل عليها، لكن اللحن كان جاهزا وفي انتظار الكلمات المناسبة، وهو ما فعله العماني بحرفية شديدة، فأنا والعماني نعمل سويا منذ أن بدأت طريقي الغنائي وتشاركنا في أكثر من عمل وكذلك عادل ويوسف العماني، فهناك صداقة عميقة وقديمة تجمعنا، وكنت قد أسمعت عبدالله الجملة اللحنية التي تم الاستقرار عليها، وهو ركب عليها الكلمات، وتم التبديل والتعديل والحذف والاضافة أكثر من مرة حتى خرجت إلى النور في شكلها الأخير وأسميناها «إلى متى».
• ما الذي جذب انتباهك في كلمات الأغنية؟
- جذبتني الفكرة، وطريقة توظيف عبدالله العماني للكلمات ودمجها وتضفيرها مع اللحن بهذه الطريقة البديعة.
• كنت أظنك بعيدا عن الأغنية العاطفية عكس ما أظهرت في «إلى متى».
- لست ببعيد عن الأغنية العاطفية، واجنح إلى التنوع والبعد عن التكرار في اتجاهاتي الغنائية، وذلك حتى يجدني المتلقي في اكثر من لون، لذلك أحاول لملمة الأفكار وتنويعها قدر الإمكان.
• ما الصعوبات والعراقيل التي تواجهك كمطرب شاب عند العمل على ترويج الأغنية؟
- الخطوة والانطلاقة الأولى دائما هي الأصعب والأكثر ارهاقا، بعد ذلك تصبح الأمور أسهل، ولله الحمد الأمور تسير بشكل طيب بالنسبة إلى الترويج والتسويق لأغنية «إلى متى» وهناك أكثر من محطة إذاعية تبثها عبر الاثير، وهناك دور طيب لمحطة FM في مساندة الشباب، وكذلك السوشيال ميديا، التي بقدر الامكان نعمل على ترويج أعمالنا من خلالها، والحمدلله تم بثها منذ أسبوعين عبر اذاعة «نبض الكويت» وهناك استحسان وقبول طيب من الجمهور.
• ما أفضل رد فعل تلقيته عن «إلى متى»؟
- أفضل رد فعل وصلني من الفنان العزيز مشعل الشايع الذي استحسن اللحن والكلمات والتوزيع، وبعث لي برسالة مصورة مفادها «الله الله الله كلام جميل ولحن أجمل واحاسيس وايد روعة، هذه السكة الصح «إلى متى» عجبتني إلى درجة غير طبيعية»، عندما تصلني هذه الكلمات الطيبة من فنان قديم في المجال وله اسمه كالشايع هذا شرف كبير، وانا بطبيعتي احاول الاستفادة من كل نقد يوجه لي.
• وماذا عن النقد السلبي؟ كيف كان؟
- كثيرون انتقدوا العمل، وكان سبب انتقادهم عدم وضوح وغموض بعض كلمات الأغنية، فقد استشعروا أن تفعيلة الكلمة مع اللحن صعبة بعض الشيء، لأنني عمدت من خلال الأغنية إلى تجريب أسلوب جديد في الغناء لم أتطرق له من قبل، فمطلع «إلى متى يطول افتراقي***ما تكتفي فزاد اشتياقي» استشعر من سمعه ان الكورال يغنون من مسافة قريبة مني كثيرا، والتيمة والجملة اللحنية من تركيبي وصياغتي وهي تجربة جديدة ومختلفة علي، وبإذن الله أحاول دائما نيل رضا الجمهور وأقول لهم القادم أفضل.
• كمطرب شاب لماذا انتهجت نهج الأغنية السينغل وابتعدت عن الألبوم؟
- لأن الألبوم مكلف للغاية، خصوصا لو لم تكن هناك شركة انتاج قوية تساندك وتدعمك، وقتها يصبح الحمل ثقيلاً للغاية، والألبوم يستغرق وقتا طويلا وتسويقه صعب، فأقل أغنية تكلفك ما يقارب 3000 دينار، فما بالك بالالبوم الكامل، وفي الماضي كانت شركة النظائر للانتاج تدعمنا ونتمنى عودتها.
• أي من مطربي جيلك يطربك صوته وأغنياته؟
- من جيلنا يطربني فهد السالم، وعبدالله طارق، وعبدالسلام محمد وعبدالعزيز الويس، وجاسم محمد، وعبدالعزيز المسعود، وجاسم البهبهاني، وعيسي المرزوق، وبوعتيج.
• أي من هؤلاء تعتبره صديقك الأقرب؟
- عبدالعزيز المسعود أقربهم إلى قلبي، لكن كلهم اخوتي واحبهم، لكن علاقتي بالمسعود ممتدة على صعيد الأهل.
• ما الاغنية القديمة التي تحب أن تدندنها باستمرار؟
- أغنية «الله يا خوفي عليك» لبلبل الخليج نبيل شعيل، فمن ذا الذي لا يحب شعيل والرويشد وقيثارة الخليج نوال وأحلام؟.
• أكثر ظاهرة تزعجك في الوسط الفني.
- الحسد، أكثر آفة بين رفقاء درب الغناء، وحسب شغلك تعرف ترتيبك في بورصة الغناء ومدى الحسد الواقع عليك، ولكن مع ذلك تربطني علاقات وثيقة في الوسط الغنائي والفني أيضا مثل الممثلين الشباب عبدالعزيز النصار وخالد المظفر ومبارك المانع.
• لكل فنان ملكات..ما هو الشيء الذي يستفز ملكاتك ويجعلك تبدع؟
- الكلمة هي اكثر ما يستفز ملكتي الغناء والتلحين عندي، الكلمة هي التي جعلت الأغنيات القديمة راسخة في عقولنا وآذاننا ووجداننا حتى اليوم، والكلمة عموما تغير وتبدل المشاعر، فكلمة «أحبك» تختلف في احساسها اذا قيلت من والدك عما اذا قالتها أمك أو زوجتك، وهناك شعراء كلماتهم تستفز ملكاتي مثل العماني وعلي بوغيث وهو محترف في صياغة الكلمات، وشملان الخضاري، وفيلسوف الكلمة محمد الشريدة، فالشريدة هو أطيب قطعة في كعكة الشعراء، وكذلك الشاعرة الدانة صاحبة الكلمات الخطيرة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث