جريدة الشاهد اليومية

حملة الترشيد وفرت على الوزارة 60 مليون دينار لشهري يوليو وأغسطس

بوشهري: نستهلك 370 ألف برميل نفط يومياً لإنتاج الكهرباء والماء

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_l5(2).pngكتب خالد العتيبي:

أعلن وكيل وزارة الكهرباء والماء محمد بوشهري توفير الوزارة 60 مليون دينار لنجاحها في خفض سقف معدل استهلاك الكهرباء خلال شهري يوليو وأغسطس إلى 3٪ من أصل النسبة المتوقعة وهي 8٪ نتيجة تضافر الجهود وتعاون المستهلكين مع حملات الوزارة الترشيدية.
وقال بوشهري خلال مشاركته مساء أول من أمس في الندوة الترشيدية التي اقيمت تحت رعاية محافظ العاصمة الفريق متقاعد ثابت المهنا في ديوان مختار منطقة القيروان «رغم نجاح الوزارة في توفير 5٪ خلال فترة ذروة الصيف مقارنة بالنسبة التي كانت تتوقعها الوزارة والتي وفرت على الدولة 60 مليون دينار، إلا ان هذه النسبة مازالت دون طموحنا ، فنحن لدينا طموح أكبر من ذلك».
وأشار بوشهري الى ان أقصى حمل كهربائي سجلته الوزارة الصيف الحالي كان 13800 ميغاواط في حين كنا نتوقع ان يصل أعلى حمل الى ما بين 14300 و 14400 ميغاواط بزيادة 410 ميغاواط عن أعلى حمل كهربائي تم تسجيله في صيف 2016.
وبين ان الوزارة تستهلك ما يقرب من 370 ألف برميل نفط يومياً في عملية توليد الكهرباء وتقطير المياه بكلفة 1200 مليون دينار وفق آخر ميزانية لوزارة الكهرباء الخاصة بفاتورة استهلاك الوقود.
وقال: رغم ان الكويت مصنفة ضمن الدول الفقيرة مائياً والتي تحتل المرتبة الثانية في هذا التصنيف إلا ان معدل استهلاك الفرد الذي يعيش على أرض الكويت من الاعلى استهلاكا على مستوى العالم، مشيراً إلى ان الدولة تدعم قطاعي الكهرباء والماء بشكل كبير.
وقارن بوشهري بين الفواتير التي يدفعها مستهلكو الكهرباء والماء في دول الخليج والفواتير التي يدفعها مستهلكو الكويت، قائلا: ان الفواتير التي تدفع في دول الخليج كبيرة مقارنة بالكويت  رغم ان مصدر الدخل واحد بين هذه الدول، نحن دائما نقول للمستهلك «تمتع بالخدمة واستهلك بقدر حاجتك».
وذكر انه وفق تعرفة السكن الخاص فان 1000 غالون يكلف انتاجه 6 دنانير بينما لا يدفع المواطن سوى 800 فلس، بمعنى ان الشخص الذي يدفع 20 ديناراً قيمة فاتورة استهلاكه الماء فان الدولة تتحمل الكلفة الحقيقية لهذه الفاتورة التي تكون في الاصل ما بين 180 و200 دينار كويتي.
ولفت الى ان هناك تطبيقات جديدة يمكن من خلالها توفير استهلاك المياه ومن هذه التطبيقات التي تستخدم في المدن الذكية التي تعمل على اعادة استخدام المياه الرمادية في ري المزروعات وغيرها من الامور الاخرى، مشيدا بتجربة وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية في هذا الشأن.
واشار الى استمرار الوزارة في حملاتها الترشيدية والتي يأتي على رأسها مشروع الترشيد الذي اطلقته الوزارة بالتنسيق مع وزارة التربية لزيارة 120 مدرسة خلال العام الدراسي الفائت لغرس ثقافة الترشيد لدى النشء، مبينا أنه تم عمل دورات تدريبية للاشخاص الذين سيقومون بالقاء محاضرات للطلبة في مشروع ترشيد 2 الذي سينطلق قريبا ليكون المحاضر ملما بجميع المعلومات التي يحتاج الطلبة معرفتها.
واشاد بمشروع مؤسسة التقدم العلمي بالتعاون مع وزارة الكهرباء لتركيب مرشدات مائية في ٥ الاف منزل في عدة مناطق بالكويت، لافتا الى ان هذه المرشدات تساعد على تحقيق وفر مائي يصل الى  ما بين 30 و40٪.
كما اشاد بمشروع تركيب ألواح شمسية على اسطح مواقف السيارات في جمعيتي الزهراء والعديلية للاستفادة من الطاقة التي تنتجها هذه الالواح، مؤكداً ان الوزارة حريصة على تبني مثل هذه المشاريع التي تعزز ثقافة الترشيد وايجاد طرق أخرى بديلة في عملية انتاج الكهرباء بدلا من الاعتماد على مصدر واحد.

توعية المستهلكين
ومن جانبه اشاد محافظ العاصمة الفريق متقاعد ثابت المهنا بنجاح حملة «الكويت خضراء» التي تبنتها محافظة العاصمة في إطار التوجيهات الحكومية الرامية الى تعزيز ثقافة ترشيد استهلاك الكهرباء والماء داخل المجتمع وتوعية المستهلكين بضرورة الترشيد سواء على المستوى الفردي او القطاعين الحكومي والخاص للحد من الهدر واستنذاف الطاقة المائية.
وأكد اهمية الحفاظ على مصادر الطاقة وجهود محافظة العاصمة في دعم كافة المساعي الرامية الى تحقيق الترشيد الامثل للاستهلاك.
وشدد على ان الطاقة الكهربائية هي الركيزة الرئيسية للتطور الاجتماعي والعلمي والصناعي، لافتا الى ان الجميع مسؤولون عن حماية الطاقة .
وبين ان الدولة تشجع وتساهم في دعم الوسائل الموازية لخفض معدلات الاستهلاك وتقديم كافة الامكانيات اللازمة ونشر ثقافة توعوية للاستخدامات المثلى للكهرباء والماء.
ومن جهته بين مختار اليرموك عبد العزيز المشاري ان المدينة تقدمت بخطة استراتيجية تتضمن حملة لمدة سنة لتوعية اهالي المنطقة باهمية ترشيد الكهرباء والماء عن طريق زيارة الدواوين، مطالبا بتوفير ميزانية لاستمرار هذه الحملة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث