جريدة الشاهد اليومية

دول أوروبا أعلنت الاستنفار والاتحاد الأوروبي يدعو لعقد قمة

البيض الكويتي .. ارقد وآمن!

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_4_12-8-2017.jpgكتب ضاحي العلي:

طمأنت مصادر في وزارتي التجارة والصحة المستهلكين وهيئة الزراعة بأن الكويت لا تستورد البيض، وان كميات البيض التي تطرح في الأسواق هي من النتاج المحلي.
وذكرت المصادر أن بيض المائدة المستهلك محلياً هو من انتاج شركات الدواجن المحلية التي تخضع إلى رقابة دائمة من الجهات المعنية من خلال الكشف الدوري. فيما اكدت مصادر في هيئة الزراعة ان البيض الذي يتم استيراده من الخارج يقتصر على بيض التفريخ.
من جهته دعا المفوض الأوروبي المسؤول عن سلامة الغذاء إلى اجتماع للوزراء والهيئات الرقابية المحلية لمناقشة تداعيات تلوث بيض الدواجن الذي دفع المسؤولين في عدد من الدول الأعضاء إلى تبادل الاتهامات.
وتفاقم التوتر بين وزراء الزراعة في ألمانيا وهولندا وبلجيكا بعد العثور على آثار مادة الفيبرونيل وهو مبيد حشري سام في شحنات من البيض ربطتها السلطات بمورد هولندي لمواد التنظيف،  في حين واجه جهاز الرقابة على سلامة الغذاء في بلجيكا انتقادات من الخارج لعدم اتخاذه إجراءات بالسرعة الكافية.
وفي هذا الصدد أعلنت وزارة الصحة القطرية في بيان خلو الأسواق المحلية من بيض المائدة المنتج في إحدى الدول الأوروبية والذي تم الإخطار عالمياً عن احتمال تلوثه بمتبقيات المبيدات،موضحة انها تتابع عن كثب الأخبار الواردة بهذا الشأن.
وذكر البيان أن قطر لا تستورد البيض من البلد المشار إليه بالإخطار، مؤكداً خضوع كافة إرساليات البيض المستورد من كافة دول العالم إلى قطر لتحاليل وفحوصات دورية داخل مختبرات الأغذية المركزية التابعة للوزارة، وأن كافة الفحوصات التي أجريت مؤخراً بالمختبرات أثبتت مطابقة إرساليات بيض المائدة للمواصفات القياسية المعتمدة.
وقالت  الوزارة انها اتخذت إجراءات احترازية إضافية بسحب عينات من البيض الوارد من أوروبا وإخضاعها للفحص زيادة في الاطمئنان.
وكانت السلطات المختصة في بلجيكا وهولندا،نفذت  عمليات دهم وتفتيش، وسط حالة استنفار صحي في الاتحاد الأوروبي، في إطار التحقيقات حول استخدام المبيد الحشري فيبرونيل في مزارع تربية الدواجن، ما أدى إلى أزمة البيض الملوث.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث