جريدة الشاهد اليومية

بعدما ظهرت في مقاطع فيديو غير مقبولة

المحكمة أسقطت حضانة «فاشنيستا» لأبنائها ونفقتهم الشهرية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_K4(3).pngقضت المحكمة الكلية دائرة الاسرة بإسقاط حضانة الأم  لأبنائها واثبات حضانتهم  للأب بعد ان ثبت  ظهورها في مقاطع غير مقبولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكثرة السفر خارج البلاد.
وكان الاب تقدم عبر المحامية بشاير جعفر  مطالبا باسقاط حضانة الاولاد  من طليقته والغاء جميع النفقات الصادرة ضده، وذلك على سند من القول ان قد طليقته استصدرت  ضده حكما يقضي باثبات حضانتها للاولاد والزامه بنفقة شهرية قدرها 680 ديناراً مع اجرة خادمة واجرة مسكن حاضنة شهريا , مؤكدا انها كثيرة السفر ويوجد لها مقاطع بمواقع التواصل الاجتماعي تنافي تقاليد وقيم مجتمعنا , كما  أنلها علاقات عاطفية متعددة مع اشخاص وقيامها بالتصوير معهم بلبس غير محتشم . واضافت ان موكلي فوجئ بالعديد من المعارف والاصدقاء يخبرونه بأن طليقته  لها حساب على الانستغرام وانها قامت بنشر العديد من الصور غير المقبولة وصور اخرى لابنائه وعند مواجهتها بتلك الصور اعترفت بها وتشاجرت معه وتعمدت منعه من رؤية ابنائه والتهرب من اتصالاتها ما حدا به للجوء الى المحاكم من اجل انقاذ ابنائه.
واستجابت المحكمة لدفوع المحامية بشاير جعفر وقررت أسقاط حضانة المدعى عليها لابنائها  وألزمتها بالمصروفات وبعد صدور الحكم ثمنت المحامية بشاير عدالة المحكمة واصدارها هذا الحكم الذي يعد من السابقات القضائية في مثل هذه الحالات اليومية التي ربما يتعرض لها الكثيرون دون علمهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث