جريدة الشاهد اليومية

غنائي سيكون إضافة لمسيرتي الفنية

سميرة سعيد: حققت حلمي في بعلبك

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_F1(4).pngشاركت المطربة سميرة سعيد في حفلات مهرجان بعلبك بعد غياب لأكثر من عشرين عامًا عن إحياء الحفلات في لبنان، اختارت مدرّجات معبد باخوس لتطلّ من خلالها على جمهورها المتعطش لفنها.
وتعتبر أنه من الصعب أن تغنّي كل أغنياتها، لذا اختارت أنجحها من أرشيفها الفني الطويل الذي يحبه الجمهور.
• يقال إنّ الغناء في بعلبك حلم، هل كان كذلك بالنسبة إليك، أم إنكِ حققت كل أحلامك الفنية؟
- هو حلم ضمن الأحلام، ومهم لأي فنان أن يكون، وفرحت من قلبي عندما علمت باستضافتي من قبل «مهرجانات بعلبك»، وشعرت أنها ستكون اضافة لمسيرتي الفنية، وسأبقى أتذكرها مدى حياتي، وطالما أنا أعيش ستكون من ضمن الحاجات التي سأتكلم عنها، أو التي سيتكلم عنها أولادي حتى في ما بعد، وسيقولون إنني غنيت على هذا المسرح، وشرف لأي فنان أن يغنّي عليه.
• مشاركتكِ في بعلبك تأتي بعد غياب 20 عامًا عن إحياء الحفلات في هذا البلد، هل يُعتبر الأمر تقصيرًا منكِ أم ماذا؟
- يمكن القول بسبب الظروف، ولا يمكن القول إنه تقصير مني أو من الآخرين، في النهاية هو تحصيل حاصل، ولكن كل حاجة لها ظروفها وزمانها ومكانها. وأنا أؤمن أنه في حال لم يحصل هذا الأمر اليوم، من الممكن أن يحصل غدًا مادام هناك نية لذلك، ومادام الحلم موجودا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث