جريدة الشاهد اليومية

ضمن 4 أحداث تسيطر على الأسواق العالمية الأسبوع المقبل

المستثمرون يترقبون إعلان أوبك مستويات الإنتاج عن الشهر الماضي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

تسيطر تطورات أسواق الطاقة على الأسواق العالمية خلال الأسبوع المقبل، والتي تتنوع بين تقرير أوبك الشهري، واجتماع اللجنة الفنية داخل منظمة الدول المنتجة للنفط، لمراقبة تنفيذ اتفاق خفض الإنتاج.
كما تستمر الشركات في إعلان نتائج أعمالها عن الربع الثاني من العام الحالي، فضلاً عن تقرير أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة والصين.
تُعلن أوبك مستوى إنتاجها خلال شهر يوليو الماضي غدا، بعد أن كان سجل ارتفعاً بمقدار 390 ألف برميل يومياً خلال شهر يونيو عند 32.6 مليون برميل.وكانت توقعات قد أشارت إلى أن إنتاج يوليو الماضي سجل ارتفاعاً بمقدار 145 ألف برميل، بدعم زيادة إمدادات نيجيريا وليبيا.
كما توقع مسح آخر أن صادرات الدول المنتجة للخام بمنظمة أوبك ارتفع إلى 22.11 مليون برميل يومياً، في الشهر الماضي.
وكان النفط قد سجل تراجعاً خلال الأسبوع الماضي؛ بفعل مخاوف ارتفاع الإمدادات من دول أوبك، بالإضافة إلى الإنتاج الأميركي من الخام.
وستُعلن الولايات المتحدة بيانات أسعار المستهلكين عن الشهر الماضي يوم الجمعة المقبل، مع توقعات ارتفاعها 0.2%.كما أن تكهنات المحللين بشأن معدل التضخم الأساسي خلال شهر يوليو قد أشارت إلى أنه سجل ارتفاعا بنحو 0.2%.
وكان مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة استقر خلال يونيو الماضي على أساس شهري، فيما سجل التضخم الأساسي ارتفاعاً بنسبة 0.1%.
كما تُعلن الصين بيانات التضخم لديها عن شهر يوليو، يوم الأربعاء المقبل، مع توقعات استقراره، وكان مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع بنسبة 1.5% في يونيو على أساس سنوي.
وتعقد اللجنة الفنية لمراقبة تنفيذ اتفاق خفض الإنتاج داخل أوبك اجتماعاً في أبوظبي خلال اليوم وغدا، لمناقشة سبل وإجراءات الالتزام باتفاق خفض الإنتاج.وقالت أوبك: إن الاجتماع تقني يهدف لفهم أفضل للصعوبات والعقبات التي يواجهها المنتجون من داخل أوبك وخارجها؛ بهدف تقييم تحسين مستويات الالتزام باتفاق خفض الإنتاج لإعادة التوازن للسوق والذي سيكون في صالح المنتجين والمستهلكين.ويترأس اجتماع اللجنة في أبوظبي كلٌ من الكويت وروسيا، بحضور ممثلين من المملكة العربية السعودية.تستمر الشركات في إعلان نتائج أعمالها عن الربع الثاني من العام الحالي، حيث من المقرر أن تُعلن 33 شركة اميركية أدائها المالي خلال فترة ثلاثة الأشهر من أبريل وحتى يونيو الماضي.
وتعد شركتا ديزني، و21 سينشري من أبرز الشركات التي ستُفصح عن تقرير أدائها المالي.
وكانت مجموعة من الشركات قد أعلنت عن أدائها المالي خلال الأسبوع الماضي، أبرزها آبل، وتسلا ويم، وبنك كريدي أجريكول.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث