جريدة الشاهد اليومية

فيلم سنة 90 يوثِّق بطولات الكويتيين إبّان الغزو

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_F3(2).pngأكد المخرج علي حسن أن فيلم «سنة 90» وثائقي درامي، يروي قصصاً لمواطنين ومواطنات كويتيين، شاركوا في محاربة المعتدي إبان الاحتلال العراقي للكويت.
وحول الفيلم الجديد «سنة 90»، يقول المخرج علي حسن «فيلم «سنة 90» وثائقي درامي يروي قصصاً لمواطنين ومواطنات كويتيين، عاشوا لحظات عصيبة، وشاركوا في محاربة المعتدي، إبان الاحتلال الصدامي للكويت في 2 أغسطس 1990، وهو الأول من نوعه في الكويت والخليج، إذ إنه يعتبر أول فيلم وثائقي يسير بعدة خطوط، يروي في كل خط قصة مختلفة عن القصص الأخرى، يمزج التوثيق بالدراما ويرصد بطولات الشعب الكويتي ضد الاحتلال الصدامي الغاشم.
وأضاف ركز طاقم العمل في فيلم «سنة 90» «على أن يكون جميع المشاركين من الشهود الذين عاشوا وشاركوا في لحظات الغزو البعثي، ولم يعتمد على شاهد واحد في الرواية، بل على مجموعة شهود في الرواية الواحدة، وذلك في توثيق عميق وصحيح يخلو من الأخطاء والعبث بالتاريخ.
ويرى المخرج ضرورة تصوير مشاهد درامية تحاكي القصص، لتصويرها كالواقع الذي حصلت فيه، كما انه اعتمد على استخدام أحدث الكاميرات وبتقنية «الفور كي»، وذلك لإعطاء جودة لتصوير العمل، إلى جانب مشاركته في إعطاء رأيه في الموسيقى التصويرية للفيلم، لكي يكون عملا كاملا يخلو من الشوائب.
وعن مفاجآت العمل، أوضح «يشهد الفيلم عودة الإعلامي القدير محمد القحطاني وكيل وزارة الإعلام المساعد لشؤون الأخبار سابقا، عن طريق التعليق الصوتي الذي أعطى جانبا من التغيير، وحرصنا على توفير جميع اللوكيشنات المطابقة للأحداث، كما حرصنا على توفير كل ما يحتاج إليه طاقم العمل من اكسسوارات ومعدات وآليات وأسلحة وزي للجنود العراقيين، ويعتبر المنتج محمد شمس الدين من المنتجين المحترفين».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث