حملوني أكثر مما أحتمل في قضية كليب ميريام

نادين الراسي: أعترف أنني اخترت الشخص الغلط

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_7-2017_F2(8).pngأطلت الفنانة نادين الراسي في برنامج «حديث البلد» مع الإعلامية منى أبو حمزة تحدثت بصراحة وردّت على الكثير من التساؤلات التي أثيرت حولها في الفترة الأخيرة.
بداية تحدثت نادين عن النجوم وتصريحاتهم التي تصنّف ضمن نوعين الأوّل يجيد إقناع الجمهور مهما قال والثاني لا يقول إلا الحقيقة التي تقنع الجمهور وقالت: «أنا من النوع الثاني. أنا أعطي رأيي وأتحدث عن قضيتي وأجيب بكل صدق وصراحة لأنني بشر مثلهم. من يتعاطف ويحبّ جرأتي يكون إنساناً جريئاً وحقيقياً ومن يرفضها فهو يختبىء وراء إصبعه».
وعن الإسم الذي تختاره لمسلسل يجسّد حياتها قالت «مشوار». وتابعت: «الحياة مسرحية وهناك من يمرون دون أن نشعر بهم وآخرون يتركون بصمة وهناك من يغيّر وآخرون ينصاعون وينساقون. وهناك من يَظلم وهناك من يتعرض للظلم».
وعن المرحلة التي يمكن أن تطالب الكاتب بإلغائها قالت: «ولا مرحلة. هذه حياتي وربنا أراد أن تكون على هذا الشكل. يمكن الإضاءة على حياتي بشكل لا يؤذي أحداً وأن تكون رسالة. حياتي ليست مثالية وهناك دروس يمكن أن يتعلمها الناس من خلالها وليس مجرد عمل لفضح الفنان. شاهدنا أعمالاً ركّزت على الفضائح وليس على معاناة الفنان. حياتي رسالة وأنا أم لثلاثة أولاد وما أعيشه متعباً وليس سهلاً على الإطلاق».
عن مشكلتها مع الدكتور رائد لطوف وصورها معه التي أثارت بلبلة أجابت: «الموضوع صار ورائي منذ فترة بعيدة وهو بني على أسس لم تعد موجودة اليوم. المشاكل جمعتنا واليوم كل واحد منا في طريق. لست أول شخص يختار الإنسان الغلط وأنا أخطأت في الاختيار كغيري من الناس. عندما نبني علاقة على مشاكل فلن تكون مثمرة وما بني على باطل فهو باطل وأنا مقتنعة بالمصير الذي وصلت إليه هذه العلاقة».
وتابعت: «الصور كُشفت بعد 5 أشهر على إنتهاء العلاقة. المهم ان نكمّل وان نُحب وليس خطأً إذا أسأنا الاختيار أو أخطأنا في مكان ما. نحن بشر والحياة لنا وأكتر ناس عملوا الصح هني اللي عملوا الغلط. أنا أعيش مرحلة جديدة في حياتي وربحت الأهم».
وعن دورها في تحرك وزارة الإعلام والأجهزة الامنية ضد كليب ضد ميريام كلينك الاخير قالت: «حمّلوني أكثر مما هو عليه الموضوع في الواقع. أنا بلغت وزير الإعلام وهذا واجبي كأم وأي أم تشاهد طفلاً على التلفزيون في وضع جنسي وتسمع العبارات المستخدمة. ووزير الإعلام نقلها إلى قاضي الأمور المستعجلة وتم البت في القضية بعد ساعة واحدة».
وهل ندمت لأنها بلّغت عن ميريام بعد هجوم الأخيرة عليها بسبب صورها مع الدكتور رائد لطوف أجابت: «أعوذ بالله. من يقول أنني أخطأت فأنا اخطأت في حق نفسي ولكن ليس مسموحاً الخطأ في حق المجتمع. اليوم صار هناك رقابة على كل الكليبات وهذه خطوة جيدة».
وتابعت: «أنا أم وموجودة في هذا المجتمع ولديّ أخطائي التي أفتخر فيها وأعترف بكل شيء». وأضافت: «أرفض أن يتشبهوا بي. قد أكون أسوأ منهم وإذا كنت قد نقلت الفيديو إلى وزير الإعلام فهذا لا يعني أنني إرتكبت جريمة»

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث