جريدة الشاهد اليومية

سموه أعرب عن استنكار الكويت لحادثي قرية الدراز ودهس المصلين ببريطانيا

الأمير معزياً البحرين: عمل إرهابي شنيع استهدف الأبرياء

أرسل إلى صديق طباعة PDF

L3(15).pngبعث صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ببرقية تعزية إلى صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين الشقيقة عبر فيها سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته باستشهاد رجل أمن وإصابة عدد من زملائه جراء التفجير الإرهابي الذي وقع في قرية الدراز بمملكة البحرين الشقيقة معربا سموه عن استنكار الكويت وإدانتها الشديدة لهذا العمل الإرهابي الشنيع الذي استهدف أرواح الأبرياء الآمنين وزعزعة الأمن والاستقرار في البلد الشقيق مؤكدا سموه وقوف الكويت مع البحرين وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة الإرهاب وحفظ أمنها ومجددا موقف الكويت الرافض للإرهاب F;G أشكاله وصوره سائلا سموه المولى تعالى أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ومغفرته ويلهم ذويه جميل الصبر ويمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية وأن يحفظ البحرين وشعبها الشقيق من كل مكروه.
كما بعث صاحب السمو ببرقيتي تعزية ومواساة إلى صاحبة الجلالة إليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية الصديقة وإلى رئيسة وزراء المملكة المتحدة الصديقة تيريزا ماي أعرب فيهما سموه عن استنكار الكويت وإدانتها الشديدة لحادث الدهس المتعمد الذي استهدف المصلين بعد أداء الصلاة في أحد المساجد في منطقة فينسبري بارك شمال لندن والذي أسفر عن استشهاد أحد المصلين وإصابة العشرات مؤكدا سموه موقف الكويت الرافض لهذا العمل الإرهابي الشنيع الذي يتنافى مع الشرائع والقيم الإنسانية والأخلاقية ووقوفها إلى جانب المملكة المتحدة الصديقة وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة مثل هذه الأعمال الإرهابية والحفاظ على أمنها معربا سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحية هذا العمل الإرهابي سائلا المولى تعالى أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية.
وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء ببرقيات تعزية مماثلة.
في سياق آخر استقبل صاحب السمو بقصر السيف أمس النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ووزير خارجية جمهورية اثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية وركينية جيبييهو والوفد المرافق حيث سلم سموه رسالة خطية من رئيس وزراء جمهورية اثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية هيلي دسالين تتعلق بالعلاقات الثنائية التي تربط البلدين الصديقين كما تضمنت دعمه لمساعي وجهود سموه بالوساطة الرامية لاحتواء الأزمة الخليجية وأهمية التوصل إلى حلول للأزمات التي تمر بها المنطقة وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.
وحضر المقابلة نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث