جريدة الشاهد اليومية

تحدث في العديد من الأمور وكشف النقاب عن مستقبله

زايد : أسعى للعودة إلى عالم الاحتراف أو التقدير المادي المناسب

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_6-2017_S2(15).pngكتب سامح فريد:


قال لاعب الفريق الاول لكرة القدم بنادي الجهراء ومنتخبنا الاول فيصل زايد انه مازال هناك شهران على غلق باب الانتقالات الصيفية الراهنة  ما يعني ان فرص رحيله عن الجهراء والعودة مرة اخرى الى تجربة الاحتراف مازالت قوية بالفعل في اشارة الى اصرار اللاعب على العودة الى عالم الاحتراف مرة اخرى ومواصلة مطاردة هذا الحلم بالنسبة له لاسيما وانه مازال صغيرا في السن ويمكنه تقديم مستويات جيدة وسنوات اكثر في عالم الاحتراف .
واضاف زايد في تصريحات له بعد تكريمه من احد المواقع الرياضية على خلفية عطائه في مختلف البطولات  بانه سيعقد بعض الاجتماعات مع ادارة نادي الجهراء خلال الفترة المقبلة  من اجل دراسة العروض المتاحة امامه والوقوف على افضلها اضافة الى التعرف على شروط النادي في التخلي عنه ومنحه بطاقة الاحتراف مرة اخرى  والتوصل الى حلول مرضية لكل الاطراف سواء نادي الجهراء او النادي صاحب العرض او هو شخصيا  حتى تسير الامور بالشكل المطلوب كما حدث في التجربة الاولى له عندما احترف في صفوف نادي نجران السعودي في الموسم قبل الماضي  حيث قضى هناك نصف موسم تقريبا.
واكد انه في الوقت الراهن على قوة نادي الجهراء ولاعب في صفوف ابناء القصر الاحمر واي ناد يريد التعاقد معه عليه ان يتواصل مع النادي بطبيعة الحال والحصول على موافقته ايضا وهو امر لا يقبل اي تشكيك في ظل العلاقة الجيدة التي تربطه بالجميع في نادي الجهراء والحرص على ان تكون المصلحة مشتركة للطرفين.
وكشف عن حصوله على موافقة مبدئية في وقت سابق  من قبل ادارة الجهراء من اجل السماح له بالاحتراف في الموسم المقبل  ولكن تبقى بعض الاختلافات البسيطة التي سيتم العمل عليها في الايام المقبلة من اجل تلافيها حيث تتمحور تلك الاختلافات  حول السعر المطلوب من اجل خروجه ومدة العقد سواء موسم او موسمين  وبعض هذه التفاصيل التعاقدية الاخرى   ومن المؤكد سندخل في مرحلة تفاوض حتى نصل الى نقطة تلاق كما اشرت سابقا لاسيما وان امامنا مزيدا من الوقت يمكن التوصل خلاله الى حلول نهائية .
وعما اذا كان سيطلب تعويضا ماديا من النادي حال تم رفض اتقاله للاحتراف قال زايد ان هذا الامر طبيعي ولا يوجد فيه اي مشكلة او انتقاص للجهراء باي حال من الاحوال فالكرة هي عمل واحتراف  فعندما يتم حرماني من مبلغ جيد وفرصة احتراف مميزة بالتاكيد يتطلب هذا الامر تعويضا من قبل النادي لي ماديا ومعنويا  وهو امر معروف في عالم الكرة سواء بالكويت او خارجها وهو ما تعرفه جيدا ادارة النادي وان كان هذا الامر لم يحدث خلال السنوات الثلاث السابقة التي وعدتني فيها ادارة النادي بالتعويض المادي الذي يتناسب مع العروض التي تم رفضها داخليا او خارجيا  ولكني في كل مرة احصل على مبالغ زهيدة لا تتناسب مع قيمة العروض التي تم رفضها من قبل النادي .
وعن الوجهة المفضلة له في الموسم المقبل من اجل الاحتراف سواء على المستوى المحلي او الخليجي  قال زايد  بوضوح شديد اننا في عصر الاحتراف حاليا وبالتاكيد قيمة العرض وجديته هي من تحدد مسار اللاعب ومستقبله وبالتالي لا يمكن للاعب محترف ان يشير الى ناد بعينه يرغب في الانتقال اليه لان لهذه الامور حسابات مختلفة للغاية في ظل زمن الاحتراف فالاهم بالنسبة لاي لاعب كرة قدم هو قيمة العرض واسم النادي ومن ثم تاتي المقارنة بين العروض بدون دخول العواطف في الاختيار الخاص بالفريق .
وحول تقييمه لتجربته الاحترافية السابقة  في نادي نجران السعودي قال زايد انه يعتبرها تجربة ناجحة للغاية وحصل منها على جوانب ايجابية عديدة وتعلم الكثير خلالها حيث كانت الايجابيات فيها اكثر من السلبيات.
واضاف انه نجح خلال تلك الفترة في تقديم مستويات جيدة ونال استحسان الجمهور واشادت به بعض وسائل الاعلام في السعودية واصفا الدوري السعودي بالصعب للغاية ومن ثم الحاجة لبعض الوقت من اجل التاقلم والانسجام والتعود على الاجواء والان انا اكتسبت الخبرات من تلك التجربة.
وتطرق للحديث عن عودة المدرب الصربي بونياك مرة اخرى الى الجهراء من اجل قيادة الفريق وقال بانه مدرب كبير ومميز ومسيرته مع الجهراء في البداية ثم مع العربي خير دليل على ذلك وقد تكون عودته مؤشرا لتغيير جذري في مستوى وطموحات الجهراء خلال الموسم المقبل وهو ما نأمله وننتظره منه .
واعتبر ان معرفة بونياك بكل كبيرة وصغيرة عن لاعبي الجهراء والادارة وايضا الكرة الكويتية بشكل عام ستساعده على الدخول سريعا في الاجواء ومساعدة الفريق على التطور.
واثنى فيصل زايد على المدرب السابق للجهراء الوطني ثامر عناد وقال انه مدرب مميز وله تاثير خاص عليه شخصيا سواء داخل الملعب او خارجه وكان سببا  رئيسيا في تألقي خلال عديد من المباريات في الموسم الماضي  بفضل نصائحه حيث كان دائما يطالبني بالاداء الممتع المميز ومن جانبي اسعى الا اخذله .
وقال ان ثامر عناد استلم الفريق وهو في وضعية صعبة للغاية ولكنه نجح بفضل عمله الكبير والمميز في الابقاء على الجهراء بدوري فيفا ما يعني انه انجز مهمته على اكمل وجه اما فيما يخص عدم استمراره مع الفريق وتمديد تعاقده فقال ان هذا الامر يرجع له وللادارة وهي امور ادارية في المقام الاول ولا يمكن لاي لاعب ان يتحدث فيها.
وعما ينقص الجهراء لكي يكون بطلا وقادرا على الفوز بلقب الدوري قال فيصل زايد ان بطولة الدوري تحتاج الى نفس طويل ورغبة وطموح وثقافة اساسية في الفوز بالبطولة وليس فقط امتلاك لاعبين اكفاء ومميزين ولكن هي منظومة كاملة يجب ان تتوافر باكملها وليس عنصرا او عنصرين فقط.
واخيرا ابدى فيصل زايد عدم رضاه عن التعاقدات الخارجية مع اللاعبين المحترفين في الفترة الاخيرة في نادي الجهراء قائلا ان المحليين على مستوى افضل منهم ونحتاج الى تعاقدات مميزة تصنع الفارق في المواسم المقبلة ويمكن الاستفادة منهم على اكمل وجه.
ومن المعروف ان فيصل زايد يملك العديد من العروض سواء الداخلية او الخارجية حيث ابدت عدة اندية رغبتها الاكيدة في التعاقد معه ابرزها العربي والسالمية كما انه يملك عروضا خارجية بعد المستويات الجيدة التي كان قد قدمها مع نجران السعودي في الموسم الماضي قبل عودته مرة اخرى الى نادي الجهراء .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث