جريدة الشاهد اليومية

مدعومةً بنمو 9 قطاعات أبرزها الخدمات الاستهلاكية والبنوك

تركيز المحافظ والصناديق على الأسهم الثقيلة رفع بورصة الكويت

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_6-2017_E1(15).pngرفعت مؤشرات الأسهم الكويتية من مكاسبها الصباحية من جلسة امس لتُغلق على ارتفاع جماعي مدعومةً بنمو 9 قطاعات أبرزها الخدمات الاستهلاكية والبنوك.
وسجل المؤشر السعري نمواً نسبته 0.62 % صعوداً إلى النقطة 6853.09 ليربح 42.41 نقطة.
كما صعد المؤشر الوزني 1.48 % وارتفع كويت 15 بنسبة 2.07 % مقارنة بمستويات إقفالهما بجلسة الخميس الماضي.
وشهدت الجلسة نمو 9 قطاعات أبرزها الخدمات الاستهلاكية بنسبة 1.94 % بدفع ارتفاع أسس 11.38 % ونمو سهم إياس لأعلى مستوى منذ الإدراج.
وصعد قطاع البنوك 1.60 % بدعم نمو عدد من أسهم القطاع على رأسها الوطني الذي ارتفع بنسبة 3.72 % وهو أعلى مستوى للسهم في شهرين.
وفي المقابل تراجع 3 قطاعات تقدمها الاتصالات بواقع 0.69 % متأثراً بانخفاض سهمي فيفـا وهيتس تليكوم 2.36 % للأول و1.68 % للأخير.
وارتفعت السيولة امس إلى 12.20 مليون دينار مقابل 9.48 ملايين دينار بالجلسة السابقة فيما تراجعت الكميات إلى 45.48 مليون سهم مقابل 46.46 مليون سهم بجلسة الخميس.
أما بالنسبة لنشاط التداولات فقد تصدر سهم الإثمار المرتفع 1.97 % الكميات بنحو 4.93 ملايين سهم فيما تصدر سهم وطني السيولة بقيمة 3.38 ملايين دينار.
وجاء الارتفاع وسط تركيز المحافظ المالية والصناديق الاستثمارية على كثير من الأسهم الثقيلة في مكونات مؤشر كويت 15 ما انعكس على المؤشرات الرئيسية التي سكنت المناطق الخضراء.
وكان لافتا في مسار الاداء العام للجلسة ارتفاع حجم السيولة إذ هيمنت واستحوذت بعض أسهم القطاع المصرفي لاسيما سهم بنك الكويت الوطني على أوامر الشراء جراء قرار البنك المركزي تثبيت أسعار الفائدة.
وبرزت بعض الاسهم في القطاعات التشغيلية خلال تعاملات الجلسة في قطاع الاتصالات والخدمات وبدا من مسار الجلسة منذ البداية حتى قرع جرس الاغلاق المضاربات الطفيفة التي طاولت الاسهم الصغيرة علاوة على جني الارباح السريع وسط تباين على هذه النوعية من الشركات إذ لايزال الكثير من المتعاملين يخشون الدخول على الأوامر بسبب نظام التداولات الجديد.
وكان لافتا خلال الجلسة استمرار منوال دخول أسهم بعض المجموعات في دائرة اهتمام المتعاملين ومنها شركات منضوية تحت مجموعة المدينة وغيرها من المجموعات التابعة للتكتلات الاستثمارية الكبيرة في السوق.
وعلى غير المعتاد منذ بداية شهر رمضان كانت السيولة في مستوياتها اللافتة بسبب التركيز على الاسهم النشطة رغم انحسار الأوامر الشرائية على الفرصة المواتية في اتجاه اسهم ذات أسعار متدنية في شتى القطاعات المدرجة والتي لا تتخطى أسعارها الـ 50 فلساً.
وتابع المتعاملون خلال الجلسة إعلان الشركة الكويتية للأغذية أمريكانا بشأن إعادة تشكيل مجلس إدارتها كما اهتم بعض المتعاملين بموافقة هيئة أسواق المال على تجديد حق شراء أو بيع 10 % من أسهم شركة الخليج للتأمين ومتابعة تنفيذ بيع أوراق مالية مدرجة لصالح حساب ادارة التنفيد بوزارة العدل.
وتابع المتعاملون أيضا اعلان شركة مينا بخصوص اجتماع مجلس الإدارة الذي يعقد اليوم لمناقشة ومراجعة البيانات السنوية للعام المالي المنتهي في 31 مارس 2017 علاوة على افصاح من شركة نور للاستثمار المالي بشأن دعوى قضائية.
وكانت شركات العقارية وأسس وياكو وتمدين ع و سنرجي الأكثر ارتفاعا خلال الجلسة واستهدفت الضغوطات البيعية وعمليات جني الأرباح أسهم العديد من الشركات في مقدمتها ايفكت وعربي قابضة ومراكز واسمنت وكميفك.
وشهدت مجريات الحركة ارتفاع أسهم 48 شركة وانخفاض 35 شركة ضمن 113 شركة كانت في مرمى المتاجرة.
واستحوذت حركة مكونات مؤشر أسهم كويت 15 على 15.18مليون سهم تمت عبر 819 صفقة نقدية بقيمة 9.3 ملايين دينار «نحو 30.4 مليون دولار».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث