جريدة الشاهد اليومية

مصلى ليبرالي بمبنى تابع لكنيسة في برلين

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_6-2017_ls8(1).pngأسس مسلمون داخل مبنى تابع لكنيسة في برلين مسجدا «ليبراليا» يكسر المحظورات إذ يمكن فيه أن يصلي الرجال والنساء سويا بمن فيهم السافرات والمثليون وأن تؤم المصلين فيه امرأة وذلك في محاولة منهم للترويج لإسلام معتدل وكسر صورة العنف والتطرف التي ألصقها الجهاديون بهذا الدين.
ومع حلول صلاة الجمعة يرتفع صوت الأذان في أرجاء مسجد ابن رشد-غوتيه وهو عبارة عن قاعة صغيرة اكتظت بالمصلين نساء ورجالا. ولكن في هذه الصلاة الأولى المؤذن هو امرأة. إنها الأميركية-الماليزية آني زونيفيلد التي تعتبر واحدة من «الأئمة» القليلات في العالم.
أما المصلون الذين احتشدوا جنبا إلى جنب نساء ورجالا وقد ركع كل منهم على سجادة صلاة فردية خضراء فيسجدون باتجاه القبلة أمام عدسات المصورين وتحت أنظار مسيحيين ويهود تمت دعوتهم لهذه الصلاة الافتتاحية التي أثارت عاصفة من ردود الفعل على الإنترنت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث