جريدة الشاهد اليومية

الكويت تسطر أسبوعاً جديداً من العطاء الإنساني لمساندة المحتاجين

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_6-2017_L3(13).pngفي بارقة أمل متجددة واصلت الكويت خلال شهر رمضان تقديم مساعداتها الإنسانية في مسعى لتبديد ألم اليأس الذي قد يعصف بالمحتاجين والفقراء واللاجئين.
وفي هذا الإطار أعلنت منظمة الهجرة الدولية توفير الادوية لمركز غسيل الكلى المنقذة للحياة بمدينة اربيل عاصمة اقليم كردستان العراق بتمويل من الكويت.
وذكرت المنظمة في بيان من فرعها بأربيل انه بغية سد النقص في مركز غسيل الكلى بمستشفى الجمهورية بمدينة أربيل بادرت المنظمة الدولية للهجرة وبتمويل من الكويت بتوفير امدادات غسيل الكلى المنقذة للحياة الى المستشفى.
ونقل البيان عن نائب رئيس وحدة غسيل الكلى فريد محمد قوله مع «هذه الإمدادات يمكننا توفير سلسلة إنقاذ الحياة لعشرات من الناس على الأقل خلال الاشهر الثلاثة المقبلة».
من جانبها باشرت جمعية الهلال الاحمر الكويتية عملية توزيع الدفعة الثالثة من المساعدات الغذائية الخاصة بشهر رمضان على الاسر النازحة والمتعففة في محافظة البصرة.
وقال القنصل الكويتي العام في البصرة يوسف الصباغ في بيان ان عملية التوزيع كانت بإشراف القنصلية وتأتي استكمالا لحملة «الكويت بجانبكم» مضيفا ان عدد السلال الغذائية بلغ 5000 وستوزع على مدار اسبوع كامل لتغطي العوائل المحتاجة في نواحي البصرة.
وفي بقعة أخرى اكدت جمعية الهلال الاحمر ان برنامجها الاغاثي لجمهورية طاجكستان سيلبي احتياجات سكان المناطق المتضررة بالفيضانات والزلازل التي مرت بها البلاد اخيرا.
وقال رئيس الجمعية هلال الساير  ان الجمعية بالتنسيق مع الهلال الاحمر الطاجكي قامت بتقديم مساعدات اغاثية متنوعة على 5000 شخص في ثلاث محافظات على حدود طاجكستان مع افغانستان شملت مواد غذائية وبطانيات وفرشا وبذورا زراعية.
كما وزعت الجمعية الطبية العراقية الموحدة للإغاثة والتنمية دفعة جديدة من المساعدات الغذائية المقدمة من الكويت الى النازحين العراقيين في محافظة الانبار غربي العراق.
وقال رئيس الجمعية احمد الهيتي ان المساعدات وزعت في إطار حملة «الكويت بجانبكم» وبتمويل من جمعية الهلال الاحمر وتحت اشراف مباشر من قبل السفارة الكويتية في العراق وخلية ادارة الازمات المدنية التابعة لمكتب رئيس الوزراء العراقي.
واوضح ان المساعدات شملت توزيع ألف سلة غذائية على النازحين في مركز قضاء الرمادي ومنطقة «الكيلو 60» في مركز محافظة الانبار غربي العراق.
بدورها دشنت حملة «الكويت الى جانبكم» مشاريع السلة الغذائية والوجبات الجاهزة والافطارات الرمضانية في محافظات حضرموت ولحج وتعز اليمنية حيث تم توزيع اكثر من 1100 سلة غذائية و2000 وجبة.
واشاد المشرف العام للمشاريع في حملة «الكويت الى جانبكم» بحضرموت محمد باحارثه في تصريح صحافي بالدور الكبير الذي تقوم به الكويت في مساعدة الشعب اليمني الشقيق لتجاوز آثار الحرب من خلال تمويل المشاريع الاجتماعية والرمضانية خصوصا في ظل هذا الوضع الصعب الذي يمر به اليمن.
واوضح ان هذه المشاريع ضمن مشاريع رمضانية عدة في عموم المحافظات اليمنية الممولة من حملة «الكويت الى جانبكم» التي يستفيد منها العديد من الاسر الفقيرة والنازحة والمعدمة.وفي محافظة لحج اليمنية دشنت حملة «الكويت الى جانبكم» مشروع توزيع السلة الغذائية ضمن المشاريع الرمضانية من مشاريع الاغاثة الدائمة في الجمهورية اليمنية.
واعرب المدير العام لمكتب التعليم الفني بمحافظة لحج فاروق عبدالرزاق في كلمة بهذه المناسبة «عن جزيل الشكر والامتنان للكويت الشقيقة على دعمها اللامحدود ومساندتها للشعب اليمني من خلال تقديم الدعم المباشر وتنفيذ العديد من المشاريع الاغاثية والصحية والايوائية والكثير من المشاريع الاغاثية والتي تدل على التكاتف والمؤازرة بين البلدين».
ونفذت حملة «الكويت الى جانبكم» في تعز ثلاثة مشاريع خلال شهر رمضان المبارك تتمثل في مشروع الوجبات الجاهزة 1400 اسرة ومشروع الافطار 700 صائم ومشروع سقيا الماء 9000 اسرة بتمويل من حملة «الكويت الى جانبكم».
وحظيت جهود الهلال الاحمر في اغاثة المنكوبين والمتضررين جراء الكوارث بإشادة من رئيسة مكتب الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر في دول مجلس التعاون بدبي فاطمة جيلاني.
وقالت جيلاني ان الهلال الاحمر الكويتي حقق إنجازات كبيرة في مجال العمل الانساني والإغاثي من خلال انشطته الكثيفة لإغاثة المنكوبين والمتضررين.
وثمنت جهود الجمعية في الدعم المتواصل للاتحاد الدولي للصليب الاحمر والهلال الاحمر الدولي في اغاثة المنكوبين والمتضررين جراء الكوارث الطبيعية.
واعتبرت ان تجربة الهلال الأحمر الكويتي في تقديم المساعدات الانسانية والاغاثية «تجربة متميزة» حيث قدمت الكثير من المساعدات في سوريا واليمن والعراق والفلبين واندونيسيا وليبيا وغيرها من الدول والشعوب المحتاجة.
وقالت إنها اطلعت خلال لقاء مع رئيس الجمعية هلال الساير على جهود الجمعية في اغاثة المتضررين اينما كانوا مؤكدة اهمية التنسيق والتعاون لخدمة الانسانية جمعاء من خلال جميع الوسائل المتاحة لضمان حياة أفضل للمنكوبين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث