جريدة الشاهد اليومية

روسيا تفتتح اليوم كأس القارات بمواجهة نيوزيلندا

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_6-2017_S2(13).pngيفتتح المنتخب الروسي منافسات البطولة التي يصفها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بأنها «مهرجان الأبطال» أمام المنتخب النيوزيلندي اليوم في سان بطرسبرغ تلك المباراة التي ستقام في تمام الساعة السادسة مساء .
وتعد هذه هي النسخة العاشرة من البطولة التي تضم أبطال القارات الست بالاضافة الى منتخب البلد المضيف والمنتخب الفائز بكأس العالم.
ويلعب المنتخبان الروسي والنيوزلندي في المجموعة الأولى بجانب منتخبي البرتغال والمكسيك اللذين يلتقيان غداً في مدينة كازان.
في المقابل تضم المجموعة الثانية منتخبات الكاميرون وتشيلي وألمانيا وأستراليا.
يدخل المنتخب الروسي هذه البطولة بطموح مختلف ودوافع قوية يخوض المنتخب الروسي بطولة كأس القارات التي يستضيفها على أرضه قبل انطلاق مونديال 2018 بعام واحد.
في 3 مرات فقط استطاع مستضيف البطولة أن يحقق لقب كأس القارات وكانت الأولى في عام 1999 حين فاز المنتخب المكسيكي بالكأس والثانية عام 2003 وكان بطلها منتخب فرنسا وأخيرًا منتخب البرازيل في عام 2013.
ويبقى حلم التتويج يداعب الجمهور الروسي رغم أن المنتخب مازال يمر بمرحلة احلال وتجديد.
ويتمثل أكبر انجاز لمنتخب روسيا في وصوله لنصف نهائي يورو 2008 بجيل ذهبي ضم أندريه أرشافين نجم آرسنال الإنكليزي السابق.
بينما على الجانب الاخر يعود منتخب نيوزيلندا للظهور في كأس القارات من جديد بعد غيابه عن النسخة الأخيرة لصالح تاهيتي بهدف ابراز أن كرة القدم النيوزيلندية تخطو للأمام.
وتعد هذه هي المشاركة الرابعة للنيوزيلنديين في تاريخ البطولة وحققوا نتائج مخيبة في المشاركات الثلا السابقة بالهزيمة في 8 مباريات وتعادل وحيد أمام العراق 2009 واستقبلوا 24 هدفًا وسجلوا هدفين فحسب.
ورغم أن هذه الاحصاءات ربما لا تدعو للتفاؤل لكن هناك مؤشرات أخرى تحمل طابعًا ايجابيًا نحو قدرة النيوزيلنديين على المنافسة.
وظهر بعض من ذلك في مونديال 2010 عندما لم يُمنوا بأي هزيمة وتعادلوا أمام كل من ايطاليا وباراغواي وسلوفاكيا وهو الأداء الذي استمر بعد ذلك؛ حيث لم يسقطوا بفارق أكبر من هدفين سوى في 3 مباريات.
من هنا ظهرت أهمية تطور اللاعبين الدوليين في الخارج حيث كشفوا عن مواهبهم في الدوريات الأوروبية أو المسابقة الأسترالية الصاعدة.
ولم يلفت أي لاعب الأنظار بشدة اليه لكن هناك لاعبين مهمين مثل كريس وود هداف دوري الدرجة الإنكليزي هذا الموسم الذي سجل 27 هدفًا بقميص ليدز يونايتد.
كما يوجد المخضرم شين شميلتز البالغ من العمر 35 عامًا.
وتعتبر البطولة بمثابة البروفة الأخيرة لروسيا قبل كأس العالم ولكنها أيضًا مسابقة رئيسية للفيفا الذي سينتهز الفرصة أيضًا لمواصلة تجربة تكنولوجيا مساعدة الفيديو للحكام.
ورغم ذلك باتت الشكوك تحوم حول مصير النسخة التالية لكأس القارات بعد قرار فيفا تأخير موعد انطلاق مونديال قطر 2022 ليصبح في شهر نوفمبر بسبب الأجواء الحارة في البلد الخليجي خلال فصل الصيف.
وكانت مبيعات التذاكر تسير بصورة بطيئة مع قيام فيفا بطرح تذاكر اضافية في الأسبوع الماضي حتى للمباريات الكبرى التي يشارك فيها منتخب البلد المضيف.
وتسببت الهجمات الارهابية في أوروبا في جعل توفير وسائل الأمن بمثابة أولوية للسلطات الروسية التي لديها تدابير خاصة معمول بها في مدن سان بطرسبرغ وموسكو وكازان وسوتشي التي ستكون ضمن 11 مدينة من المقرر أن تستضيف مباريات المونديال.
وأصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسومًا يمنع المظاهرات والمسيرات خلال الفترة من الأول من يونيو الحالي وحتى 12 يوليو المقبل بدون الحصول على موافقة المخابرات المحلية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث