جريدة الشاهد اليومية

أدت إلى تدهور مركزيها المالي والأكاديمي

البذالي: وصاية وزارة المالية على الجامعة غير مقبولة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

قال عضو الهيئة الإدارية بجمعية أعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت طلال البذالي إن الوصاية المالية غير المبررة على جامعة الكويت من قبل وزارة المالية وصلت الى درجة من التسلط والتعسف لا يمكن قبوله حيث أدت هذه الوصاية غير الشرعية إلى تدهور المركزين المالي والاكاديمي لجامعة الكويت وخروجهما عن المسار المألوف الامر الذي حتما سيصيب العملية التعليمية والبحثية في مقتل.
وطالب البذالي بسرعة تدخل كل من له شأن وسلطة لحلحلة هذه الرقابة التي اصبحت تصيب مكتسبات الاساتذة والطلبة بشلل كامل.
واستغرب عدم صرف مستحقات الاساتذة الى الآن وخصوصاً بعد إقرار الميزانية حيث ان الأمر أكبر من ذلك.
وتساءل له مصلحة لغربلة العملية التعـــليميـــة؟ معرباً عن خوفه من أن جامعة الكويت لن تدوم طويلا في ظل هذه التدخلات السافرة وصمت المسؤولين.
وقال البذالي ان جامعة الكويت اصبحت بيئة طاردة للكفاءات التدريسية حيث لوحظ استنكار كثير من الاساتذة الكويتيين وغير الكويتيين لمثل هذه الممارسات الشنيعة وتهديد البعض منهم بترك العمل في الجامعة الامر الذي سيهدم الهرم الجامعي والمنظومة بأكملها.
وبخصوص مشكلة الاضافي المتكررة أفاد بأنه سيعرض على الجمعية العمومية مشروع عدم تدريس مواد اضافية الا بعد ان يتم صرفها مسبقا قبل بداية الفصل الدراسي مطالباً مدير الجامعة بسرعة التحرك لفض هذه المشاكل البسيطة التي لا ترقى لمسمى مشاكل.
وقال البذالي: كيف لجامعة ان تنافس الجامعات الاقليمية وهي غير قادرة على الحصول على الاستقلالية المالية والتي هي حق من حقوقها كما نص عليه قانون الجامعة.
كما طالب بأن يكف وزير المالية يده عن جامعة الكويت ويتفرغ للمليارات من المال العام التي تبخرب ولم يحرك ساكنا تجاهها مطالباً أعضاء هيئة التدريس بالالتفاف خلف ممثلهم الشرعي «جمعية اعضاء التدريس»  ودعمهم في الاجراءات القانونية والاكاديمية التي ستتخذ لحماية مصالحهم ومكتسباتهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث