جريدة الشاهد اليومية

الشمس كانت أكبر حجماً في الماضي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_6-2017_ls6.pngأكد عالم الفلك بيتروس مارتينز أنه توصل إلى أن الشمس كانت أكبر حجما منذ نحو 3 مليارات عام.
وفي مقال نشره موقع arXiv.org قال العالم إن «الشمس فقدت جزءا صغيرا جدا من حجمها كل عام على مدى سنوات وجودها وتشير الإحصاءات إلى أنها فقدت نحو  3 % من حجمها الذي كانت عليه منذ ولادتها خلال 3 مليارات عام مضت.. الشمس كغيرها من النجوم الكبيرة المماثلة يتباطأ دورانها مع مرور الوقت الأمر الذي يؤدي إلى نقصان كتلتها».
ووفقا لمارتينز: «أفترض أن الشمس في الماضي كانت مشرقة كما هي عليه اليوم وربما أكثر ورغم بعض النظريات التي تقول إنها كانت أقل سطوعا بنحو 20 إلى 30 % مما هي عليه اليوم إلا أننا نعتقد العكس فهي كانت أكثر سطوعا وهذا ما يفسر وجود الماء السائل على المريخ والأرض قبل نحو 4 مليارات عام أي إن تأثيرها كان أقوى على المريخ الأبعد عنها من الأرض».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث