جريدة الشاهد اليومية

الحويلة يطالب بجعل العشر الأواخر من رمضان إجازة سنوية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_6-2017_B3(8).pngطالب النائب محمد الحويلة في اقتراح برغبة بإعطاء العشر الأواخر من رمضان إجازة رسمية كل عام.
وقال الحويلة في معرض اقتراحه: شهر رمضان المبارك له فضائل وخصائص تميزه عن غيره من الشهور فهو أفضل شهور العام شهر العبادة والطاعة شهر جعل الله صيامه أحد أركان الإسلام شهر الصيام والقيام وتلاوة القرآن شهر فيه ليلة خير من ألف شهر والجميع يعمل على اغتنام أوقاته بالطاعات والمسابقة فيه إلى الخيرات فإنه موسم عظيم ووافد كريم فضله الله سبحانه وتعالى فقال «شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمْ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمْ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ».
وأضاف: لما لصعوبة القيام بالواجب الوظيفي مع قيام الليل فإن العديد من الموظفين يرغبون بالتفرغ للعبادة في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك فإن منح إجازة رسمية للموظفين الحكوميين في العشر الأواخر من شهر رمضان يعطي الفرصة لأكبر شريحة ممكنة للاعتكاف والعبادة واستغلال هذه الأيام المباركة حيث إن الاعتكاف سنة ثابتة بالكتاب والسنة وعمل سلف الأمة وكذلك لالتماس ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر وبما أن مجلس الخدمة المدنية وفقا للقانون ينظم الإجازات الدورية وقواعد وأحكام منحها لجميع موظفي الدولة ولما كان قانون نظام الخدمة المدنية ينظم تحديد العطلات الرسمية وضوابط الدوام الرسمي في الجهات الحكومية ونظراً للظروف المناخية التي تمر بها البلاد وحرارة الجو المرتفعة في هذا الشهر الفضيل.
لذا فإنني اتقدم بالاقتراح التالي بإعطاء العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك من كل عام إجازة رسمية للدولة.