جريدة الشاهد اليومية

فريحة الأحمد: المرأة الكويتية قادرة على تجاوز التحديات والمساهمة في بناء المجتمع

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_5-2017_L4(13).pngأكدت رئيسة الجمعية الكويتية للأسرة المثالية ورئيسة نادي الفتاة الرياضي الشيخة فريحة الأحمد ثقتها الكبيرة بقدرة المرأة الكويتية على تجاوز التحديات والقيام بمسؤولياتها في بناء المجتمع.
جاء ذلك في تصريح للشيخة فريحة على هامش احتفالية لجنة المرأة الدولية بيوم المرأة الكويتية بحضور حشد من السفراء العرب والأجانب المعتمدين لدى الكويت.
وأضافت الشيخة فريحة ان تكريم المرأة الكويتية التي لها إسهامات متميزة في شتى الميادين لا يختزل في يوم وانما حقها أن يكون طيلة العام فهي نبراس وشعلة لا تنطفئ مؤكدة ضرورة تشجيع المرأة وتثمين أدوارها على الصعيدين المحلي والدولي ولاسيما ما قدمته من تضحيات مشهودة في مواجهة ومقاومة الاحتلال الغاشم الذي تعرضت له الكويت حيث بذلت الروح والدم فداء للوطن.
واشارت الى قدرة المرأة على تحقيق المزيد من التقدم والازدهار لبلدها وتعزيز مكانتها مشددة على ضرورة تمكينها من ممارسة حقوقها كاملة وتجسيد مكانتها المستحقة في ظل القيادة الحكيمة لسمو امير البلاد.
بدوره قال سفير مملكة البحرين لدى الكويت الشيخ خليفة بن حمد ان المرأة الكويتية أثبتت جدارتها وكفاءتها على كل الصعد بما تمتلكه من ثقافة على مستوى عال «وهي ليست نصف المجتمع بل أساس المجتمع لما تقوم به من أدوار متعددة في الحفاظ على الاسرة وايضا التزامها وجديتها في العمل».
ولفت الى ان المرأة الكويتية بفضل جهودها استطاعت الارتقاء بمكانتها في المجتمع وتقلدت العديد من المناصب القيادية والوزارية والاجتماعية مشيرا الى ان العقل المنفتح لدى المرأة الكويتية اليوم هو ما اخذ بيدها الى تقلد اعلى المناصب.
وأضاف ان للمرأة الكويتية تاريخا عريقا في بناء الكويت الحديثة ذلك التاريخ الذي يسطر بأحرف من ذهب في كل النواحي والمجالات والتخصصات معربا عن تهنئته للمرأة بيومها وبما حققته من مكاسب وانجازات.
من جانبه قال سفير مصر لدى البلاد ياسر عاطف ان المرأة في الكويت خاصة وعالمنا العربي عامة خطت خطوات كبيرة على طريق الحصول على حقوقها وتبوؤ المكانة التي تستحقها لانها نصف المجتمع «وجميعنا نشهد ان النسبة الأعلى في التعليم العالي للمرأة».
وأعرب عن سعادته بنسبة وجود المرأة الكويتية في القطاع الحكومي والتي أعلنتها وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح والبالغة 79.2 % وان هناك نحو 55 امرأة يشغلن مناصب قيادية بدرجة وكيل وزارة في الوزارات والجهات الحكومية «إنه امر يدعو للفخر».
ولفت الى ان انه بعد حصول المرأة الكويتية على حقوقها اكدت انها جديرة بهذه الثقة وانها قادرة على ان يكون لها وجود لافت على الساحتين المحلية والدولية.
من جانبها أشارت حرم السفير المصري هبة بركات في كلمة لها خلال الحفل الى إنجازات المرأة الكويتية على مر التاريخ لافتة الى تواريخ مهمة في حياة المرأة العملية وممارستها للحق الانتخابي تصويتا وترشحا بعد الحصول عليها ونجاحها في الانتخابات البرلمانية ووصولها لأول مرة الى قاعة عبد الله السالم.
ولفتت الى أن المرأة الكويتية سطرت بطولات كثيرة عند مشاركتها في المقاومة ضد العدوان العراقي على الكويت عام 1990 وتحريرها من براثنه مبينة انهن أصدرن صحيفة ناطقة باسم المقاومة خلال الاحتلال.
واستحضرت فترة الخمسينات والستينات عندما تم اشهار عدد من الجمعيات النسائية كنادي الفتاة وجمعية النهضة وغيرهما من الجمعيات التي تهتم بشؤون المرأة والاسرة مشيرة الى دور المرأة في الحركة الفنية والثقافية والاعلامية.
من جهتها قالت المستشارة في لجنة المرأة الدولية نرجس الشطي ان لجنتها حرصت على الاحتفال بهذا اليوم تكريما للمرأة الكويتية في يومها من خلال برنامج متواصل على مدى ثلاثة أيام تضمن تكريم عدد من القيادات النسائية في الكويت واللاتي كان لهن الدور البارز في إثراء حركة التطوير في البلاد.
وقالت انه تم اختيار رئيسة الجمعية الكويتية للأسرة المثالية الشيخة فريحة الأحمد لتكريمها واعتبارها أما لكل الكويتيين لما قدمته للمجتمع الكويتي من خدمات جليلة ورعايتها للأسرة الكويتية من خلال جائزة الاسرة المثالية التي طالما حققت العديد من النجاحات على المستويين المحلي والعربي.
ولفتت الى انه تم أيضا اختيار الرئيسة الفخرية للنادي الرياضي للمعاقين الشيخة شيخة العبدالله لدورها البارز في دعم فئة عزيزة على أهل الكويت جميعا وهي فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وحرصها الشديد على تقديم كل ما من شأنه تسهيل امورها وتشجيعها على العطاء والمساهمة في خدمة البلاد إضافة الى تكريم عدد من السيدات.
يذكر ان الاحتفالية تتضمن عرضا للتراث الشعبي والأزياء التقليدية لعدد من الدول العربية والخليجية والأجنبية والتي يتم عرضها في مركز عبد العزيز حسين الثقافي في مشرف بالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث