جريدة الشاهد اليومية

تقام تحت رعاية صاحب السمو في دورتها الثامنة

رئيس الوزراء شهد افتتاح جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_4-2017_L2(6).pngكتب إبراهيم حسن:

تحت رعاية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وبحضور سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء أقيم أمس حفل افتتاح جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءاته وتجويد تلاوته لدورتها الثامنة لعام 1438 هـ - 2017م.
وألقى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية محمد الجبري كلمة قال فيها: «إن اهتمام أي بلد بالقرآن الكريم نبراس خير عميم وعلامة تدين بالأصل المستديم والمصدر الأساس القويم وذلك سبب لرفع الهامات وقربى عند رب البريات وإن جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءاته وتجويد تلاوته التي نشهد بدء فعاليات دورتها الثامنة تمضي بتوفيق الله تعالى في مسيرتها المباركة بتألقٍ ونجاحٍ وتميز وريادة يشهد بها القاصي والداني ويهتم لها القريب والبعيد فهي مسابقة مرموقة ولها أصول ومبان معروفة وصيتها دولي كبير ونجاحاتها مستمرة».
وأضاف: «أوصي أعضاء اللجان في الجائزة بإخوانهم من حفظة كتاب الله خيراً فهؤلاء الحفظة الذين شرفت الكويت باحتضانهم في هذه الأيام المعدودة جاءوا من أقطار وأمصار قريبة أو بعيدة وسيعودون إلى بلدانهم ومجتمعاتهم يحملون معهم ذكريات سعيدة عن الأيام التي أمضوها بيننا فاستوصوا بهم خيراً وأرفقوا بهم وسارعوا في الاستجابة لهم وتوفير احتياجاتهم مهما أمكن وبما يعكس مكانة الكويت الحضارية وأصالة الإنسان الكويتي ونقاء معدنه ويؤكد على ريادة دولتنا الحبيبة لمسيرة العمل القرآني على مستوى العالم الإسلامي».
وتابع الجبري: «نأمل في أن يكون لهذا المستوى الكبير من الرعاية والمشاركة أثر طيب في تشجيع أبنائنا للمضي قدماً في مسيرة حفظ القرآن الكريم وتلاوته مستفيدين من التقائهم المباشر بإخوانهم الحفظة المشاركين في الجائزة من مختلف أقطار العالم فتمتزج الخبرات بين المتشاركين وتزداد وتيرة التسابق والتنافس المحمود في هذا المجال المبارك بين المتسابقين.
وأعرب عن الشكر لكل من ساهم بجهده وفكره في هذه الجائزة الدولية قائلاً: «أتوجه إلى الله تعالى بالدعاء أن يوفقنا جميعاً لما يحب ويرضى وأن يوفق المسيرة ويبارك العطاء وحسن السيرة في ظل القيادة الرشيدة والريادة في الخير لأزمنة مديدة لصاحب السمو أمير البلاد ولولي عهده الأمين صاحب العضد واليمين ولسمو رئيس مجلس الوزراء لما فيه الخير لهذا البلد المعطاء».
من جانبه ألقى وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية فريد عمادي كلمة شكر فيها صاحب السمو أمير البلاد لرعايته الكريمة والدائمة للجائزة ولسمو ولي عهده الأمين ولسمو رئيس مجلس الوزراء على توجيهاتهما الدائمة للعناية بالقرآن الكريم.
وأضاف أن أعمال هذه الدورة تنطلق بمشاركة 69 دولة إسلامية وأقليات إسلامية بإجمالي 123 متسابقا وتجري التصفيات لهذا العام في أربعة فروع الأول: حفظ القرآن الكريم كاملاً مع التجويد الثاني: في القراءات العشر الثالث: في تلاوة القرآن الكريم وتجويده والرابع: يتعلق بأفضل مشروع تقني يخدم القرآن الكريم.
وقال العمادي: «مما لا شك فيه أن هذا الإنجاز الكبير لم يكن ليتحقق لولا فضل الله تعالى وتوفيقه ثم بالرعاية السامية الكريمة التي حظيت بها هذه الجائزة من سمو أمير البلاد وبالجهود والمساعي المشهودة التي بذلتها سواعد أبناء الكويت البررة الذين أبوا إلا أن يقدموا للعالم صورة مشرقة صادقة وواقعاً مشرفاً ملموساً لتعكس الجائزة حرص وحب أهل الكويت ورعايتهم للقرآن جيلاً
بعد جيل.
وفي الختام تسلم سمو رئيس مجلس الوزراء هدية تذكارية من قبل اللجنة المنظمة تقديرا لحضور سموه ودعمه.
وعلى هامش الحفل افتتح سموه معرض «الكويت واحة القرآن الكريم» شاركت فيه الجهات الحكومية والأهلية المعنية بالجائزة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث