طلاب أشعلوا ألعاباً نارية في آخر يوم دراسي قبل بدء الإجازة

إصابة 14 طالباً و4 معلمين باختناق جراء رمي مفرقعات داخل مدرسة خاصة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_4-2017_K3(8).pngكتب المحرر الأمني:

أصيب 14 طالباً و4 معلمين في احدى المدارس الخاصة في العاصمة بحالات اختناق نتيجة رمي مفرقعات داخل المدرسة من قبل مجموعة من الطلاب ونتج عن ذلك حالة من الهلع. وكانت غرفة عمليات الداخلية تلقت بلاغاً يفيد بتعرض عدد من الطلاب لحالات اختناق نتيجة اشعال العاب نارية داخل مبنى المدرسة وعليه توجهت سيارات الاسعاف إلى موقع البلاغ وجرى اخراج الطلبة فيما عولج المصابون الذين تعرضوا للاختناق هذا وقد استغربت اوساط تربوية واجتماعية من كيفية اشعال هذه الالعاب النارية داخل مبنى المدرسة.
وبعد التفاعل مع الحادثة اصدرت المدرسة بياناً قالت فيه: قام مجموعة من الطلبة في المرحلة الثانوية في مدرسة دسمان ثنائية اللغة باحداث فوضى في آخر يوم دراسي لهم قبل بدء الاجازة التحضيرية لامتحانات نهاية العام الدراسي وذلك برمي المفرقعات داخل الحرم المدرسي دون مراعاة لوجود باقي الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية الامر الذي تسبب بحالة من الهلع بين الطلاب وحدوث حالات اغماء واختناق لـ 14 طالباً و4 معلمين.
واضافت: قامت ادارة المدرسة باتباع خطة الاخلاء المتفق عليها للحفاظ على امن وسلامة الطلبة كما تم اسعاف المحتاجين إلى مستشفى الاميري حرصاً من ادارة المدرسة على تأدية واجبها تجاه الطلبة وذويهم.
وتابعت: وبعد التأكد من كاميرات المراقبة المنتشرة في جميع ارجاء المدرسة تم تحديد هوية الطلبة المسؤولين عن هذا الحدث وستقوم ادارة المدرسة باجراء تحقيق موسع وارسال تقرير تفصيلي نهائي بالحادث إلى الادارة العامة للتعليم الخاص يشتمل على اسماء الطلبة وذلك حرصاً من ادارة المدرسة على تطبيق اجراءات حازمة وعدم التهاون فيما يخص سلامة الطلبة داخل الحرم المدرسي.
وواصلت: وقام كل من عبدالمحسن الحويلة الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي وسند المطيري مدير عام الادارة العامة للتعليم الخاص بزيارة لمدرسة دسمان اللغة ومستشفى الاميري وذلك بمرافقة هند النقيب رئيس مجلس ادارة المدرسة وعادل الصانع الرئيس التنفيذي وسمر ديزمن المدير الاكاديمي للاطمئنان على سلامة الطلبة والتأكد من خروجهم جميعاً من المستشفى بخير وعودتهم إلى منازلهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث