جريدة الشاهد اليومية

التقاعد المبكر للشعيبة يثير التساؤلات

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_53_16777215_0___images_4-2017_2_2-4-2017.pngحذرت «الشاهد» في اعداد سابقة من الكلفة العالية لأعمال الصيانة لمصفاة الشعيبة والتي قد يراها البعض غير مهمة إلا أن مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة ستواجه بعض التحديات بسبب توقف المصفاة عن العمل لأسباب اقتصادية ومن أهم تلك التحديات توفير الكميات التي تنتجها المصفاة من البنزين.
وقالت مصادر نفطية لـ«الشاهد» إن مؤسسة البترول وضعت خطة استيراد الغاز من السوق الفورية حتى دخول المصفاة الرابعة للانتاج بداية من العام 2018 مؤكدة أن هناك خطة لزيادة انتاج البنزين من مصفاة الأحمدي وميناء عبدالله. وأضافت أن تأخير تنفيذ مشروع المصفاة الرابعة أجبر مؤسسة البترول على استيراد 400 ألف طن بنزين حتى نهاية العام الحالي. وذكرت أنه أثناء أعمال الصيانة الشاملة للمصفاة تم تنفيذ 31 مشروعاً رأسمالياً ذات أثر مهم في تطوير أداء المصفاة منها استبدال المفاتيح الكهربائية لبعض محطات الكهرباء الفرعية بكلفة 1.15 مليون دينار واستبدال مفاتيح تحكم للمحركات الكهربائية لبعض المحطات الفرعية ومحطة تزويد السفن بالوقود بكلفة 800 ألف دينار واستبدال خطوط أنابيب الغازات الحمضية بكلفة 3.1 ملايين دينار.
 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث