جريدة الشاهد اليومية

الكندري للعزب: كف يدك عن مكافحة الفساد

أرسل إلى صديق طباعة PDF

هاجم نائب رئيس مجلس الأمة عيسى الكندري وزير العدل وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة فالح العزب على خلفية اساءته المستمرة لهيئة مكافحة الفساد  ورئيس مجلس الأمناء وأعضاء مجلس الادارة وتهديده لهم بالإقالة اذا لم يستقيلوا بإرادتهم  فضلا عن اساءته لقانون الهيئة.
وقال الكندري في تصريح صحافي أمس ان ما يقوم به الوزير العزب يعتبر تدخلا صارخا في عمل الهيئة التي طالما حلم بها وتمناها  الكويتيون بهدف الحد من الفساد الحاصل في اروقة الدولة  مؤكدا ان تدخل العزب بهذه الصورة غير صحيح وغير سليم مطالبا الوزير «بأن يكف يده عن هيئة مكافحة الفساد» فإذا كان  القانون قد اجاز للوزير الاشراف على هذا المرفق فليس معنى ذلك ان يسيء إلى مجلس إدارة الهيئة الذي يضم  نخبة من المستشارين الذين يشار إليهم بالبنان. 
وأوضح أن هيئة الفساد من المؤسسات العالمية التي تدل على تطور الكويت في مكافحة الفساد  ويأتي مرسوم إنشائها بعد توقيع الكويت على اتفاقية مكافحة الفساد الصادرة عن طريق الأمم المتحدة محذرا مما يقوم به الوزير من محاربة الهيئة ومن يعمل بها بطريقة غير قانونية لافتا الى انه  في حال تمت الاستجابة  اليه فسيجعل الكويت في آخر ركب العالم فيما يتعلق بمدركات ومؤشرات الفساد.
وأكد أن عمل  الوزير ضد هيئة الفساد يحمل تناقضاً كبيراً ففي الوقت الذي ينتقد فيه عمل الهيئة وقانونها  ويضع مجلس ادارتها بين  مطرقة الاستقالة وسندان الاقالة يقوم بعينه بتقديم ذمته المالية لهذه الهيئة.

رأب الصدع
وطالب الكندري العزب بأن يتسع صدره لوجهات النظر التي تخالفه وتدعم عمل الهيئة والتي أطلقها رجال ساسة عبر وسائل الاعلام المختلفة لهم خبرتهم وآراؤهم عندما أكدوا عدم أحقية الوزير  التدخل في عمل الهيئة وان لا سلطة له عليهم حيث ان الوزير رد عليهم تحت قاعة عبدالله السالم ومن خلال جلسة مجلس الامة وهم أناس غير موجودين ولا يحق لهم الرد في نفس الوقت مطالبا العزب  بأن يكون ديمقراطيا ويقبل الرأي والرأي الآخر ولا ينتقص من عمل غيره ووجهات نظرهم.
واضاف أن وجود الاختلاف أو الخلاف بين رئيس وأعضاء مجلس الأمناء في الهيئة لا يعني سوء هذا المرفق أو عدم صلاحيته أو الانتقاص من أهميته  فالخلافات تحصل في كل جهات الدولة وحتى في مجلس الأمة لافتاً إلى أنه كان يستوجب على الوزير العزب ان يبادر بحل هذه الخلافات من خلال الاجتماع مع مجلس الادارة على طاولة الحوار لرأب الصدع الحاصل لا ان يهددهم بين الاستقالة او الإقالة منوها الى ان العزب لا يعي انعكاسات هذا التصرف على موقع الكويت في مؤشر الشفافية العالمي. 
وطالب الكندري رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك بالتدخل لمعالجة ما يحدث في الهيئة على يد الوزير العزب  ودعمها من اجل مواصلة مسيرتها في مكافحة الفساد والعمل على مطالبة وزير العدل بالكف عن التدخل في عمل وسياسة الهيئة ذلك المرفق الحيوي الذي يدل على انتقال الكويت الى مرحلة متقدمة في مكافحة الفساد.