جريدة الشاهد اليومية

خلال البرنامج التدريبي للصحافيين الاقتصاديين

الوطني: المركزي لعب دوراً رئيسياً في توجيه البنوك للتحوط من المخاطر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

أكد نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية للشركات أحمد بورسلي أن توجيهات بنك الكويت المركزي خصوصا بعد الأزمة المالية العالمية قد ساهمت في تأمين أوضاع البنوك المحلية وتحصينها من التعرض لهزات خلال تلك الفترة لافتا إلى أن المخصصات الاحترازية الإضافية التي استقطعتها البنوك لدعم وتأمين القطاع المصرفي قد دعم هذا التوجه.
وأشار بورسلي خلال البرنامج التدريبي الذي ينظمه البنك للصحافيين الاقتصاديين إلى أن المركزي قد لعب دوراً رئيسياً خلال تلك الفترة من خلال التعليمات والرصد المستمر للتطورات في القطاع المصرفي وتوجيه البنوك للتحوط وذلك بهدف تأمين القطاع من أية مخاطر قد تهدد النظام المالي في الكويت. وذكر أن بنك الكويت الوطني يستحوذ على 25% من أجمالي حجم التمويل المتاح للشركات بالسوق المحلي وذلك نتيجة لقاعدة عملائه من الشركات وتميز الخدمات التي يقدمها البنك بالإضافة إلى ابتكار الحلول التي تتناسب مع احتياجاتهم.
من جانبه قال مساعد مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية للشركات مالك حمود ان من أهم ما يميز بنك الكويت الوطني عن منافسيه هو قدرته على خدمة عملائه ممن لديهم خطط توسعية أو أنشطة قائمة خارج حدود الكويت وذلك من خلال توفير كافة الخدمات المصرفية والتمويلية عن طريق شبكه فروع إقليمية ودولية الأمر الذي يجعل من بنك الكويت الوطني الخيار الأول للشركات المحلية.
ولفت إلى أن الانخفاض الحاد الذي شهدته أسعار النفط في السنوات الأخيرة وما تم تداوله من أخبار محلية بخصوص نية الحكومة في رفع الدعم عن أسعار النفط والكهرباء وفرض ضرائب قد انعكس بشكل واضح على مؤشر ثقة المستهلكين وأدى إلى تراجع أداء سوق الاسهم في الكويت والمنطقة فضلا عن تأثر القطاع الخاص سلبا وبالأخص قطاع السيارات الذي تراجعت مبيعاته بنسبة كبيرة.
وأضاف قائلا مع نهاية عام 2016 وبسبب ارتفاع أسعار النفط بدأت بعض المؤشرات الإيجابية التي أدت إلى تحسن أداء سوق الكويت للأوراق المالية ونأمل أن يستمر ذلك التحسن خلال 2017 .
وأشار الى أن بنك الكويت الوطني قد لعب دوراً هاماً في دعم الاقتصاد الكويتي وخطة التمية الحكومية من خلال قيادة أو المساهمة في تمويل الشركات المحلية التي تضطلع بتنفيذ مشاريع خطة التنمية فضلا عن تمويل شركات القطاع الخاص كتمويل مجمع الأفنيوز وتوسعة شركة زين وغيرها من شركات الاتصالات وتمويل أساطيل طائرات الخطوط الجوية الكويتية وشركة طيران الجزيرة فضلا عما يقوم به البنك من دور ريادي في تمويل الشركات المتوسطة والصغيرة لما لها دور في دعم الاقتصاد الوطني الكويتي.
وأوضح أن بنك الكويت الوطني يوفر لعملائه من الشركات باقة من التسهيلات النقدية كالسحب علي المكشوف القروض بأنواعها وخطوط التمويل التجاري لتمويل الاعتمادات المستندية اضافة إلى التسهيلات غير النقدية المتنوعة كإصدار خطابات الضمان وفتح الاعتمادات المستندية وحدود شراء وبيع العملات الأجنبية الفورية والآجلة بالإضافة إلى باقة من الخدمات الإلكترونية المتميزة التي تمكن الشركات من القيام بالعديد من العمليات المصرفية الآمنة من خلال خدمة الوطني اون لاين للشركات وامكانية القيام بدفع رواتب موظفي الشركات الكترونيا من خلال بوابة دفع الرواتب الإلكترونية وأيضا امكانية قيام الشركات بإصدار خطابات الضمان او فتح اعتماداتها المستندية من خلال خدمه كلاينت تريد الإلكترونية.
وأضاف حمود: تدعيما لعلاقة الوطني بعملائه من الشركات يقوم البنك بتوفير العديد من الخدمات الأخرى المميزة من خلال شركاته التابعة والزميلة كخدمة التداول الالكتروني للأسهم والخاصة بسوق الكويت للأوراق المالية بالاضافة إلى تقديم الخدمات الاستشارية والاستثمارية من خلال شركة الوطني للاستثمار أن بي كي كابيتال .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث