جريدة الشاهد اليومية

ميلان يعود للانتصارات عبر بوابة جنوى

تورينو يجبر الإنتر على التعادل بالكالتشيو

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_3-2017_S3(16).pngفرمل تورينو مضيفه انتر ميلان عندما ارغمه على التعادل 2-2 في تورينو في افتتاح المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وتقدم الانتر بهدف الفرنسي جيفري كوندوغبيا في الدقيقة 27 بيد ان تورينو ادرك التعادل بعد 6 دقائق بواسطة دانييلي باسيلي قبل ان يتقدم للمرة الاولى مطلع الشوط الثاني بواسطة الغاني افراي اكوا «59» لكن فرحته هو الاخر لم تدم سوى 3 دقائق اذ ادرك انتر ميلان التعادل بواسطة انطونيو كاندريفا.
وكان «النيراتزوري» يمني النفس بالفوز الثالث على التوالي والثامن عشر هذا الموسم للارتقاء الى المركز الرابع ولو مؤقتا بيد انه اكتفى بنقطة واحدة عزز بها موقعه في المركز الخامس برصيد 55 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف لاتسيو الذي يملك فرصة للابتعاد في المركز الرابع في حال فوزه على مضيفه لاتسيو أمس في ختام المرحلة.
وحقق انتر انتصارين كاسحين على مضيفه كالياري «5-1» وضيفه اتالانتا «7-1» بقيادة هدافه قائده ماورو ايكاردي «20 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين» صاحب 5 اهداف في المباريات الثلاث الاخيرة لكنه فشل في هز الشباك.
ويمني انتر ميلان النفس بحجز احد المقاعد الثلاث الاولى في الدوري للعودة الى المسابقة القارية العريقة للمرة الاولى منذ 2012. 
في المقابل حقق تورينو التعادل العاشر هذا الموسم فعزز موقعه في المركز العاشر برصيد 40 نقطة وبات مهددا بالتراجع الى المركز العاشر في حال فوز كييفو فيرونا على مضيفه بولونيا غدا.
واستعاد ميلان نغمة الانتصارات بعدما توقفت عند 3 انتصارات متتالية في المرحلة الماضية اثر خسارته امام يوفنتوس وذلك بفوزه الصعب على ضيفه جنوى 1 - 0. ويدين ميلان بفوزه السادس عشر هذا الموسم الى مهاجمه التشيلي ماتياس فرنانديز الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 33. وارتقى ميلان الى المركز السادس مؤقتا بفارق نقطتين خلف جاره انتر ميلان وبفارق نقطة واحدة امام اتلانتا برغامو الذي يستضيف بيسكارا صاحب المركز الاخير.
في المقابل مني جنوى بخسارته الثانية على التوالي والتاسعة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 29 نقطة في المركز السادس عشر.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث