جريدة الشاهد اليومية

الكندري: الوثيقة المسربة لاجتماع تجار الأغنام كارثية على جيب المواطن

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_3-2017_B3(10).pngهاجم النائب فيصل الكندري تصرف بعض تجار الأغنام والمواشي اثر اتفاقهم عبر الوثيقة التي أصدروها ان كانت صحيحة  بشأن عدم استيراد الأغنام بهدف رفع الاسعار قائلا « وصل التلاعب بالاسعار والابتزاز حتى في هذا الامر والحكومة كالعادة لا تحرك ساكنا سوى التهديد والوعيد دون التنفيذ واستخدام مصطلح سوف».
وقال الكندري في تصريح صحافي: الي متى الاستمرار في مسلسل التلاعب بالاسعار ورفعها من قبل التجار متى ما أرادوا؟! محملاً الحكومة مسؤولية ذلك اثر صمتها تجاه قضايا التلاعب بالاسعار بدءا بالسلع الاستهلاكية انتهاءا بالأغنام وغيرها.
ووصف الكندري الوثيقة المسربة من اجتماع بعض تجار الأغنام بأنها كارثة على جيب المواطن الذي اصبح ضحية الاهمال الحكومي لعدم مواجهة هؤلاء التجار وغيرهم خصوصاً وان المسألة تتعلق بالامن الغذائي.
واعتبر ان إهمال الحكومة وتراخيها في تطبيق انشاء شركة المواشي الثانية جعلت المواطن لقمة سهلة في فم بعض التجار.
ولفت الى ان بعض التجار استغلوا حاجة المواطن وقرب الشهر الفضيل بهدف رفع اسعار اللحوم مؤكداً ان بعض القضايا المفتعلة يجب ان تواجه بحزم رقابي من خلال مخالفة المتلاعبين.
وبين ان شركة المواشي كانت تقوم ببيع الاغنام باسعار مناسبة يومياً والان رفعت اسعارها وحددت يوماً لبيع الاغنام الكاملة في افرعها الرئيسية .
واكد الكندري ان صمت الحكومة في قضايا الامن الغذائي للدولة وعدم سحبها لتراخيص المتلاعبين وتشديد المخالفات يجعل المواطن لعبة في يد التجار.
وطالب الحكومة بضرورة التحرك الحكومي تجاه هذا الامر ووقف العبث بالاسعار وستكون لنا متابعة جادة في هذه القضية ولن نتهاون مع من يعبث بأمننا الغذائي ومن يسعى لاستغلال المواطنين .