80 محطة وقود تم تخصيصها قبل إقرار القانون

المرزوق: لا رؤية للتخصيص بالنفط

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_3-2017_2(4).pngكتب حمد الحمدان وفارس المصري:

نفى وزير النفط وزير الكهرباء والماء عصام المرزوق وجود دراسات لدى وزارة النفط يمكن الاستفادة منها في أي عملية تخصيص مستقبلية للأنشطة غير الرئيسية في القطاع النفطي مشيراً إلى انه في ظل وجود قانون تنظيم عمليات التخصيص رقم 37 لسنة 2010 فإن أي عملية تخصيص تجري بعد صدور هذا القانون لابد أن تتم بناء على الإجراءات والمراحل التي نص عليها لافتاً إلى انه لم يتم تخصيص أي نشاط بالقطاع النفطي منذ صدور القانون المذكور.
وقال المرزوق إن مؤسسة البترول تملك عدداً من المقترحات حول الأنشطة المراد مشاركة القطاع الخاص بها ومنها تطبيق مبدأ التخصيص إلا أن القرار النهائي للخصخصة واقع تحت مسؤولية المجلس الأعلى للتخصيص وذراعه الفنية التي تنفذ عملية التخصيص وفقاً لما نص عليه القانون علما ‏بأن الإيجابيات المتوقعة من اشراك القطاع الخاص في التخصيص هي تمكين مؤسسة البترول من التركيز على دورها الرئيسي والمساهمة في تنمية القطاع الخاص.
وأشار الى انه قبل صدور القانون حولت المؤسسة 80 محطة تعبئة الى القطاع الخاص منها 40 محطة وقود لشركة الأولى لتسويق الوقود و40 محطة وقود لشركة السور لتسويق الوقود.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث