جريدة الشاهد اليومية

600 طالب مصيرهم الشارع.. والغيص مطالب بالتدخل

أزمة في التعليم الخاص بسبب الجابرية الهندية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

كشفت مصادر لـ«الشاهد» عن وجود أزمة داخل التعليم الخاص بسبب مدرسة الجابرية الهندية التي اعطاها التعليم الخاص رخصة لمدة عام اعتباراً من ابريل العام الماضي لتنتهي الشهر المقبل بالعمل بنظام الدوام المسائي غير المطبق في الكويت.

مديرة المدرسة عقدت اجتماعاً مع أولياء الأمور لتؤكد لهم انها قدمت استقالتها من المدرسة وعلى أولياء الأمور البحث لأبنائهم عن مدرسة أخرى نظراً لعدم تجديد الرخصة إلا أن صاحب المدرسة الذي رفض مقابلة أولياء الأمور ارسل لهم أحد الموظفين ليقول ان الرخصة مستمرة حتى اغسطس المقبل.

أولياء الأمور تقدموا بشكوى رسمية للتعليم الخاص الذي سيقوم بالبت في مستقبل المدرسة يوم الأحد المقبل، علماً بأن هناك أكثر من 600 طالب سيكون مصيرهم الشارع وفقدان عام دراسي كامل، نظراً لاكتفاء معظم المدارس الأخرى بالاضافة إلى الرسوم المرتفعة والتي لن يقدر عليها معظم الأهالي.

الشكوى المقدمة لمدير ادارة التعليم الخاص قالت في مضمونها: اننا بعض أولياء الأمور لطلاب مدرسة الجابرية الهندية قسم IGCSE حيث اننا نعاني من مشكلة مع ادارة المدرسة حول كيفية انهاء العام الدراسي الحالي حيث انهم أخبرونا بأن ادارتكم قد رفضت تجديد الترخيص الممنوح لهم العام الماضي لتدريس منهج IG، وبالتالي اصبحنا نواجه مشكلة كبيرة من حيث كيفية انهاء العام الدراسي الحالي في حال عدم تجديد الرخصة بالاضافة إلى تأخير المدرسة في ابلاغنا بالتطورات الجديدة والتي أدت إلى ضياع الفرصة للتحويل لمدارس أخرى تقدم نفس المناهج، كما انه يوجد مشاكل بين مديرة المدرسة والملاك ما أدى إلى استقالتها وادعائها بأنها قامت بتأسيس مدرسة جديدة وبمصاريف مضاعفة وتابعة لأحد ملاك المدرسة. وطالبت المصادر الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي فهد الغيص بالتدخل فوراً لانهاء هذه المشكلة خاصة وان التعليم الخاص هو من تسبب فيها من البداية باعطاء رخصة للعمل بالفترة المسائية مع العلم بأن ادارة المدرسة وعند قبولها لأوراق الطلبة قد أكدت ان المدرسة ستقوم اعتباراً من نهاية العام الدراسي الحالي بتعديل أوضاعها وسيكون الدوام صباحياً.

وقالت المصادر ان عدداً من أولياء الأمور سوف يجتمعون بمدير ادارة التعليم الخاص يوم الأحد المقبل للوقوف على مستقبل أبنائهم وطريقة التعامل خلال الفترة المقبلة الا ان البعض من أولياء الأمور أكد ان التعليم الخاص في طريقه لعدم تجديد الرخصة وذلك بعد ان طالب عدد من المدارس الأخرى بأحقيتها في الدوام المسائي مثل الجابرية الهندية.

عدد من أولياء الأمور أكد لـ «الشاهد» ان ما حدث كان لعبة وهو التورط في دخول المدرسة بمصاريف مناسبة في العام الأول ثم اجبار أولياء الأمور على التحويل لمدارس تتبع الملاك بمصاريف مضاعفة بعد عام. وأكدت المصادر أن هناك أزمة حقيقية تلزم التعليم الخاص بايجاد حل فوري لها باجبار المدرسة على الالتزام بما تعهدت به للأهالي سابقاً وهو التحويل للدوام الصباحي وبنفس المصاريف التي يتم الاتفاق عليها وهو ما يتطلب تدخل الوكيل المساعد لعدم تصعيد الأمور.

وأشارت المصادر إلى أن هناك ضرورة بأن يقوم مدير ادارة التعليم الخاص بايضاح جميع الحقائق خلال مقابلته لأولياء الأمور والتعامل بشفافية في هذا الأمر، خاصة وانه يتعلق بمستقبل مئات الطلاب مع ايجاد الحلول باعتبار ان ادارة التعليم الخاص هي المسؤول الأول عن المدارس الخاصة في الكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث