جريدة الشاهد اليومية

دلوان غنى »لو باقي ليلة« فأثبت أنه ابن مخلص للطرب الأصيل

عمرو دياب يشعل حماس الآلاف في سوق واقف

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_134_16777215_0_http___www.alshahedkw.com_images_w1(654).pngالدوحة-نايف الشمري :
أحيا الفنان القطري الشاب خالد دلوان والفنان المصري عمرو دياب الليلة الثالثة عشرة من ليالي احتفالات مهرجان ربيع سوق واقف الغنائية، وسط كرنفال جماهيري كبير شهد عليه المسرح المكشوف بالسوق العتيق، وكذلك التجمعات الكبيرة لمحبي الفنان عمرو دياب خارج أسواره، حيث استطاع مهرجان الربيع استقطاب شرائح متنوعة من جماهير قطر وزوارها من الخارج الذين حضروا خصيصاً للمشاركة في احتفالات الربيع الكبيرة.
وبتقديم الإعلامي فواز مزهر انطلقت الحفلة الثالثة عشرة بصوت الفنان القطري الشاب خالد دلوان الذي أبدع في غناء مجموعة من روائع الأغنيات الخليجية المشهورة، والتي أحبها الجمهور الحاضر بصوته، يشهد على ذلك التصفيق الحار له، ومطالبته بغناء المزيد، ومن ذلك الأغنية الجميلة »لو باقي ليلة« التي حظيت بإعجاب الحاضرين لعذوبتها بصوت النجم القطري الذي استطاع أن يثبت نفسه كفنان جماهيري في أولى مشاركاته بمهرجان ربيع سوق واقف، خاصة أنه خريج بيت الطرب التابع لإذاعة صوت الريان، وشارك سابقاً في العديد من الحفلات والسمرات الغنائية التي تقيمها الإذاعة في السوق العتيق.
ومن ثم أشعل الفنان المصري عمرو دياب حماس الجمهور في هذه الليلة الجميلة بأدائه لأجمل أغانيه التي يعشقها الجمهور الذي فاق حضوره ما تسمح به مدرجات المسرح الخاص بهذه الفعالية والمقدرة بثلاثة آلاف متفرج ليشهد سوق واقف عموماً حالة اكتظاظ جماهيري كبير، وبعد أن اشعل النجم المصري الجمهور باطلالته الأولى عبر مهرجان الربيع أطلق العنان لصوته بغناء أجمل أغنياته الرومانسية والشعبية أيضاً والتي اشتهر بها بين محبيه وتلقى استحساناً من الجمهور فكان الجمهور يغنيها معه في تناغم لا مثيل له، كما لبى عمرو طلبات جمهوره في غناء أغاني رددوها بصوتهم، فكانت حالة من الانسجام الجماهيري مع عمرو ساهمت فيه فرقته الموسيقية التي كانت متناغمة مع صوته ومع إيقاع حماس الجمهور وتصفيقه المتواصل، ووسط هذا التصفيق الحاد من قبل الجمهور الذي كان يردد اسم النجم المصري قدم عمرو مجموعة منتقاة بعناية من أغنياته المشهورة سواء القديمة منها أو الجديدة من مثل أغنيته الجميلة »ورضيت« وأغنية »يوم ما اتقابلنا« وأغنية »ألومك ليه« وأغنية »فيه حاجة فيك« و»مافيش حاجة اسمها عادي«، وجميعها أثارت حماس الحاضرين ودفعتهم لمشاركته بالغناء والرقص على إيقاعات الألحان التي امتازت بمعظمها بالحماس؛ فتحول المسرح المفتوح لاحتفالات مهرجان ربيع سوق واقف إلى مسرح فرح وطرب جعلت هذه الليلة من ليالي الاحتفالات أكثر من ناجحة وتشي بتأكيد كبير على مدى قدرة إذاعة صوت الريان على استقطاب النجوم ومن ورائهم الجمهور المتذوق للفن والطرب الأصيل.
البدر: الفنان السعودي الشاب ينقصه الدعم
ومن جانبه أعرب الفنان السعودي الشاب نايف البدر عن سعادته بدعوته من طرف مسؤولي مهرجان ربيع سوق واقف ليكون أحد المشاركين في الحفلات الغنائية، مشيرا إلى أنه فخور بأن يتم وضعه إلى جانب فنان كبير من طينة صابر الرباعي الذي يتمنى أن تكون مشاركته إلى جانبه الليلة فاتحة خير من أجل خدمة الفن العربي على وجه العموم.
وأشار نايف البدر الذي كان يتحدث أمس الأول الأربعاء في مؤتمر صحفي بهذه المناسبة وأداره الزميل الإعلامي فواز مزهر إلى أنه كان مبتعدا شيئا ما عن الساحة الفنية خلال الفترة الأخيرة واعدا بأن يكون متواجدا أكثر في المستقبل، ومؤكدا أنه استفاد كثيرا من بعض التجارب التي خاضها مؤخرا وعلى رأسها غناؤه إلى جانب الفنان عبادي الجوهر في برنامج »تاراتاتا« على قناة »دبي« حيث أكد أن الجوهر من الفنانين الكرماء والمتواضعين مع الفنانين الشباب ويعمل دائما على تقديم يد العون لهم بل وترجمته على أرض الواقع كما حدث معه.
وبخصوص الاتهامات الموجه له بكونه يقلد الفنان مهند محسن في أغنية »محسودين« قال انه لا يقلد أحدا وانه لا يريد أن يكون سوى نسخة من نفسه، فيما أشار بخصوص عدم بروز الفنانين السعوديين الشباب مقارنة مع جيل طلال مداح ومحمد عبده ومن بعدهم جيل راشد الماجد وعبدالمجيد عبدالله إلى أن ما ينقص الفنانين الشباب هو الدعم الإعلامي والأخذ بيدهم من أجل تحقيق أهدافهم، مشيرا إلى أن المسألة كلها تتطلب نوعا من الصبر للوصول إلى الغاية والطموح، حيث أفصح فيما يخصه عن أنه بصدد الإعداد لمجموعة من الأعمال التي سيعود من خلالها إلى الواجهة خاصة أنه منهمك في الإعداد لألبومه القادم مع شركة »روتانا« الذي يتمنى أن يقدم فيه الجديد ويحوز على رضا الناس، خاصة أنه من الفنانين الذين يميلون إلى اللون الطربي ولا يعاني من أي تحجيم بسبب ميله لأسلوب طلال مداح أو لكونه من المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية، بل يعمل على تقديم ما يؤمن به فقط.
من جانب آخر، وردا على الديو الذي قدمه مع الفنانة شمس والتي تعيش نوعا من الصراع مع الفنانة أحلام، قال نايف البدر انه غير معني بهذا الصراع وانه يفضل عدم الدخول في تلك المهاترات وإذا كانت أحلام تعتبر شمس ليست فنانة فهذا رأيها الخاص بها فقط ولم يزد على ذلك، فيما كشف عن توصله مؤخرا بعرض لدخول مجال التمثيل من بوابة الدراما الخليجية واستغلال موهبته التي كرسها في تسجيل مجموعة من الكليبات الغنائية بلبنان، حيث قال انه رفض العرض لكونه لا يرى نفسه أبدا ممثلا أكثر مما هو مطرب يقدمه فنه للناس وبالتالي فإنه لن يغامر باسمه ويدخل هذا المجال الذي لا يعرف عنه شيئا، ليصف هذا الرفض بالمثل الذي يقول: صاحب بالين.. كذاب.
حفل السفارج
واثناء تواجد »الشاهد« في الدوحة وجهت الينا السفارة الكويتية في قطر دعوة لحضور احتفالات عيدي الوطني والتحرير التي اقامها السفير الكويتي في قطر علي الهيفي في فندق الريتز كارلتون ، حيث عبر عن بالغ سعادته بتواجد »الشاهد« في الاحتفالية، كما قدم التهاني الى القيادة الكويتية والى الشعب كافة بمناسبة احتفالات فبراير .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث