جريدة الشاهد اليومية

أوبريت غنائي ومهرجان توثيقي وتكريم رواد الـحركة المسرحية

افتتاح مهرجان الكويت المسرحي الـ 13 الاثنين المقبل

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_75_16777215_0_http___www.alshahedkw.com_images_w1(511).pngكتبت ماجدة سليمان:
خيمت الأحداث السياسية على المناقشات التي دارت في المؤتمر الصحافي للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الذي عقد صباح امس للاعلان عن افتتاح مهرجان الكويت المسرحي الـ 13 والذي سيبدأ الاثنين المقبل على مسرح الدسمة.
وأكد مدير المهرجان صالح الحمر ان الاحداث السياسية لا يمكن ان تؤثر على عمل المهرجان، لافتاً إلى أن الاختلاف في وجهات النظر السياسية من الممكن ان تكون مادة يتناولها المؤلفون والمخرجون في عروضهم المسرحية شرط ان يكون الطرح راقياً وحضارياً بعيداً عن الاسفاف.
ورداً على سؤال حول تأجيل المهرجان حتى هدوء الاوضاع السياسية، قال انه من غير الوارد اعطاء انطباع سيئ عن الاحداث لان الكويت تنعم بالامن والامان والاستقرار وليس فيها ما يعكر الصفو، بل على النفيض فسيكون الانطباع ايجابياً لدى الضيوف حيث سيلمسون بانفسهم ما تقوم به بعض وسائل الاعلام من تهويل للامور.
واشار إلى ان هناك تويترات من البعض تختلف تماما عن الواقع متسائلاً عن نسبة المعترضين من المجتمع الكويتي، مؤكداً انهم لا يمثلون كل المجمتمع الكويتي، ولذلك فالاختلاف السياسي لا يمكن ان يؤثر على الرؤية الحقيقية للامور في الكويت بالنسبة للضيوف والزائرين.
وتطرق الحمر إلى فعاليات المهرجان قائلاً ان حفل الافتتاح سيصحبه معرض توثيقي لتاريخ مهرجان الكويت المسرحي، يليه اوبريت غنائي تأليف بدر بورسلي وتلحين مجموعة من الشباب، ويتحدث الاوبريت عن الوحدة الوطنية، لافتا إلى ان هناك كلمة لكل من وزير الاعلام محمد العبدالله والامين العام للمجلس الوطني على اليوحة.
وبين ان حفل الافتتاح سيشمل تكريم رواد الحركة المسرحية الذين اثروا بجهودهم الحراك المسرحي وهم احمد مساعد الجزاف وسلمان ياسين بوكنان ومحمد سلمان محمد وشريدة حمود الشريدة وعبدالله محمد الحبيل وهيفاء عادل عبدالرحمن وجعفر علي المؤمن وحسين سليمان القطان »بوجسوم« وعبدالوهاب احمد الدوسري »ام جسوم« محمد الهزيم »رويشد«.
وحول لجنة التحكيم قال الحمر ان اللجنة تتكون من خمسة اعضاء سيتم اعلان اسمائهم في حفل الافتتاح وقال ان هناك ندوات فكرية وتطبيقية تتناول دور المهرجانات المسرحية لدول مجلس التعاون في تطوير الحركة المسرحية، لافتاً إلى ان المسرح في الكويت اخذ منحى ارضاء الجمهور على حساب الثقافة النصوص المسرحية والمهرجانات تساهم في عودة المسرح إلى دورة فالمسرح النوعي هو مسرح هادف يرتقي بالذوق العام.
واشار إلى العروض المسرحية وهي »لو« من تأليف واخراج خلف العنزي و»ريتويت« من تأليف سامي بلال واخراج نصار النصار لفرقة المسرح الجامعي، و»على الطريق« من تأليف احمد العوضي واخراج خالد امين لفرقة مسرح الشباب، و»الحفار« تأليف عبدالمنعم محمد واخراج هاني النصار لفرقة المعهد العالي للفنون المسرحية و»اليامعة« من تأليف مشعل الموسى واخراج عبدالمحسن القفاص لفرقة المسرح الكويتي و»زفان« تأليف فاطمة المسلم واخراج يوسف البغلي لفرقة مسرح الخليج العربي و»دكان بو عادل« تأليف واخراج عبدالله القلاف لفرقة المسرح العربي.
وحول شكوى الفرق الخاصة من عدم اتاحة الفرصة لا للمشاركة في المهرجان قال الحمر لم تتقدم اي شركة خاصة سوى شركة واحدة وانسحبت بعد ذلك اما ما اثارته بعض الشركات الخاصة في الاعلام فهذا الكلام لا يعنيني كان عليهم التقدم في الموعد المحدد لكنهم تخلفوا ولست جهة مخولة لمخاطبة 105 شركات خاصة للاشتراك في المهرجان، خلاصة القول الباب كان مفتوحاً وهم لم يتقدموا واي كلام غير ذلك فهو غير صحيح.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث