جريدة الشاهد اليومية

مدرب بلجيكا: دي بروين أفضل صانع ألعاب في العالم

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_150_16777215_0___images_1-2018_S2(222).pngوصف روبرتو مارتينيز، مدرب بلجيكا، لاعبه كيفن دي بروين، بأنه «أفضل صانع لعب في العالم» بعد أن سجل هدفا وصنع ثلاثة في فوز ساحق 4 - 0 على اسكتلندا في تصفيات بطولة أوروبا 2020.
وافتقدت بلجيكا القائد المصاب إيدين هازارد لكن غيابه لم يكن مؤثرا حيث قدم المنتخب المصنف الأول عالميا عرضا سلسا ورائعا ليتقدم 3 - 0  قبل الاستراحة.
وبعد أن حققت 6 انتصارات في 6 مباريات في المجموعة التاسعة باتت بلجيكا في حاجة إلى نقطتين فقط من مبارياتها الأربع المتبقية لتضمن مكانا في النهائيات، العام المقبل.
وقال مارتينيز: «أعتبره أفضل صانع لعب في العالم. هذا المركز هو الذي يضبط إيقاع اللعب ويمرر الكرات المتقنة ويتحمل مسؤوليات كثيرة. قام دي بروين بكل ذلك أمام اسكتلندا».
وعبر مارتينيز كذلك عن سعادته بمشاهدة لاعبين آخرين يعوضون غياب هازارد.
وأضاف: «السعادة لا تسعني أيضا بعد الأداء الذي قدمه اللاعبون أصحاب الخبرة خاصة في غياب هازارد».
وتابع: «تعين عليهم أن يتحملوا قيادة الفريق وأن يضربوا المثل لباقي اللاعبين. أعتقد أن يان فيرتونن قام بهذا الدور على أكمل وجه. إنه قائد يتمتع بشخصية قوية».
ورغم الإشادة الكبيرة تحلى دي بروين لاعب مانشستر سيتي بالتواضع.
وأبلغ الصحافيين:«لم أقدم أفضل مبارياتي. فقط قمت بواجبي. عندما تنتهي مسيرتك تبدأ في تقييم مشوارك. كل ما أفكر فيه حاليا هو الفوز بمباريات».
ورفع الانتصار رصيد بلجيكا إلى 18 نقطة من 6 مباريات متقدمة بفارق 3 نقاط على روسيا صاحبة المركز الثاني.
وستتقابل بلجيكا مع سان مارينو في بروكسل في العاشر من أكتوبر المقبل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث