جريدة الشاهد اليومية

إبراهيموفيتش: يمكنني اللعب في البريمييرليغ بسهولة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_133_16777215_0___images_1-2018_S1(221).png

وغادر السويدي البالغ من العمر 37 عامًا، قلعة الأولد ترافورد منذ 17 شهرًا، تجاه لوس أنجلوس جالاكسي الأميركي، وسجل ثنائية يوم الأحد الماضي في التعادل بنتيجة 3-3 مع  لوس أنجلوس إف سي، ليرفع رصيده من الأهداف إلى 46 هدفًا سجلهم في 49 مباراة بقميص الفريق الأميركي.

وقال إبراهيموفيتش حسبما نقل موقع «سكاي سبورتس»: «يمكنني اللعب بسهولة في الدوري الإنكليزي الممتاز»، وأردف مازحا: «بالتالي إذا احتاجني اليونايتد، فأنا موجود.. لكن جلاكسي يملكني الآن، أنا آسف».
وأضاف النجم السويدي: «قمت بعملي في أوروبا واستمتعت كثيرًا، توجت بـ 33 لقبًا هناك، وآمل في حصد المزيد هنا، وسنرى أين ستنتهي تلك المغامرة».
وتابع: «شاهدت المباراة الأخيرة لمانشستر يونايتد «الخسارة بنتيجة 1-2 أمام كريستال بالاس»، عانوا من سوء حظ كبير، وإذا سجلوا ركلة الجزاء، لاختلفت المباراة، ولكن في إنكلترا لا تنتهي المباريات إلا بصافرة الحكم، أي شيء من الوارد حدوثه، خاصة في الدقائق الأخيرة، التي تزداد بها سخونة الأحداث».
وعن تواصله مع النجم الفرنسي بول بوغبا، الذي تثار حوله الكثير من التكهنات بشأن مستقبله مع الفريق، قال إبرا: «نعم أتحدث معه، وأمنحه الكثير من النصائح، ولكن لن أتحدث عنها».
وتطرق إبراهيموفيتش عن رحيل النجم الإنكليزي واين روني عن الدوري الأميركي وعودته إلى إنكلترا من جديد عبر صفوف ديربي كاونتي كلاعب ومدرب في شهر يناير المقبل، قائلا: «لا أشعر بالمفاجأة من عودته، هو أتى إلى هنا وحاول وقدم أفضل ما لديه، تحلى بالصبر، لكنه نفد».
وأضاف: «أنا أملك عقدا يمتد حتى 31 ديسمبر المقبل، وسنرى ماذا سيحدث بعد ذلك، أنا ألعب في مركز مختلف عن روني، كما أنه أصغر مني في السن، نعم أنا كبير في العمر ولكني لا أزال أهيمن، وأصنع الفارق، سنرى ماذا سيحدث، من المهم أن أشعر أنني في حالة جيدة بدنيًا».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث