جريدة الشاهد اليومية

بوغبا يشعل النيران مع مورينيو برسالة سامة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_72_16777215_0___images_1-2018_S2(122).pngيحلم النجم الفرنسي بول بوغبا لاعب وسط نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي بالعمل مع مواطنه زين الدين زيدان مدرب نادي ريال مدريد الإسباني السابق والذي دارت حوله العديد من الأقاويل حول امكانية توليه تدريب الشياطين الحمر خلفاً للبرتغالي جوزيه مورينيو بالمستقبل.
ودارت العديد من الأنباء طوال الفترة الماضية عن امكانية تولي زيدان تدريب الشياطين الحمر خلفاً لمورينيو والذي يعيش أسوأ فتراته التدريبية برفقة المان يونايتد بالاضافة لخلافاته مع  إدوودوارد المدير التنفيذي بالنادي على خلفية صفقات الفريق غير المرضية للمدرب البرتغالي في الصيف.
ويعتبر بوغبا زيدان مثله الأعلى وملهمه في عالم كرة القدم حيث قام الأسطورة الفرنسية برفع بطولة كأس العالم للمرة الأولى عام 1998 بينما كان الفهد الأسمر يلعب كرة القدم في شوارع العاصمة الفرنسية باريس ويراه أسطورته المفضلة.
وقال أحد المصادر داخل «الاولترافورد» لاحدى الصحف الانكليزية: «يرى بوغبا في زيدان بطلاً واسطورة كبيرة بالنسبة له ويرغب في العمل معه خلال مرحلة ما من حياته المهنية».
وتابع: «كان بإمكانه تحقيق ذلك والانتقال لصفوف الريال لكنه شعر بالحنين الى مانشستر يونايتد وأن لديه عملاً لم ينته بعد مع الشياطين الحمر كما أن اهتمام النادي الملكي لم يأت الا في وقت متأخر».
وأضاف: «بوغبا لديه اسلوب شبيه كثيراً لزيدان والكثير مما يتمتع به اللاعب بالوقت الحالي كان بسبب متابعته لأسلوب الاسطورة الفرنسية كان يراقبه ويتعلم منه دائماً».
وكان بوغبا على أعتاب الانتقال للميرينغي قبل ثلاثة أعوام عندما قرر الرحيل عن نادي يوفنتوس الإيطالي في هذا الوقت حيث كانت الفرصة مواتية أمام اللاعب لتحقيق هدفه وماكان يصبو اليه بالعمل مع أسطورته بعالم التدريب لكنه اختار العودة لناديه السابق مانشستر يونايتد.
ويعتبر مورينيو من أكثر المدربين الذين يواجهون شبح الرحيل ببطولة الدوري الانكليزي في ظل رغبة العديد من مشجعي الفريق ومناداتهم بضرورة التعاقد مع زين الدين زيدان لكي يخلف البرتغالي بتدريب الفريق.
وحقق زيدان العديد من الانجازات بسجله التدريبي برفقة الريال حيث قاد النادي الملكي للتتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا 3 مرات متتالية، بالاضافة الى السوبر الأوروبي مرتين والليغا مرة واحدة والسوبر الإسباني مرة وكأس العالم للأندية مرتين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث