جريدة الشاهد اليومية

الجاسم: محاسبة كل من يمس أموال أو ممتلكات الخطوط الجوية الكويتية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_E3(112).pngأكد يوسف الجاسم رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية حرصه رفقة مجلس الإدارة على  محاربة الفساد بكافة أشكاله وعدم التهاون مع أي ممن تسول له نفسه بالمساس بأموال أو ممتلكات الخطوط الجوية الكويتية والشركات والجهات التابعة لها داخل وخارج الكويت مضيفاً مشداً على عدم تهاونه أو تراخيه بتطبيق القوانين واللوائح والقواعد التي تحكم الرقابة من الجهات المختصة، وذلك على أي من الأطراف التي تعمل أو تتعامل مع الشركة.
وقال الجاسم في مؤتمر صحافي للحديث حول ملابسات القضية المثارة بخصوص الشركة الكويتية لخدمات الطيران «كاسكو»: «إن واقع الامر اساسه كان ولا يزال حول ما نمى إلى علمنا من مخالفته الرئيس السابق لـ«كاسكو» عادل البرجس لمواد من النظام الأساسي للشركة بعدم عرضه على مجلس إدارته للتعديلات على النظام الأساسي للشركة والتي إرتأى ضرورة إدخالها، كما لم يحصل على موافقة مجلس إدارة كاسكو قبل الدعوة لعقد الجمعية العمومية غير العادية في التاسع والعشرين من الشهر الماضي وتم الاتفاق معه على الاجتماع معي واللجنة التابعة لمجلس الإدارة التي تنظر في هذا الموضوع في الربع من الشهر الحالي بعد أن إعتذر عن الحضور في اليوم السابق له مدعيا وجود إرتباط مسبق لديه».
واضاف الجاسم: كان الغرض من ذلك الاجتماع هو الاستماع لرأيه بعدم قيامه بالإجراء اللازم قانونياً لعرض تعديلات النظام الأساسي للشركة على الجمعية العمومية غير العادية على مجلس الإدارة للحصول على موافقته خاصة وأنه ضمن التعديلات المقترحة على النظام الأساسي موضوع جواز الجمع بين منصب رئاسة مجلس الإدارة ومنصب الرئيس التنفيذي للشركة، وتم الطلب منه نسخة من محاضر جميع إجتماعات مجلس إدارة كاسكو منذ يناير 2018 وحتى تاريخ الدعوة للاجتماع للبحث تمهيدا للنقاش معه، إلا أننا فوجئنا برفضه لتزويدنا بالمحاضر مدعيا بعدم أحقية الخطوط الجوية الكويتية حتى بصفتها هي المالكة لكاسكو وبتلك الصفة هي الجمعية العمومية لها، إلا بعد أخذ موافقة مجلس إدارة كاسكو على ذلك الطلب بإجتماع دعى إليه صباح أمس أي بعد يومين من الاجتماع المقرر معه متحججاً برفض أعضاء مجلس الإدارة لطلبنا هذا والذين منهم أربعة من أصل سبعة أعضاء من المسؤولين في الخطوط الجوية الكويتية وحين سألناهم عن ذلك الأمر نفوا ذلك لأنه لم يفتح الموضوع بالأصل معهم».
وتابع رئيس مجلس إدارة «الكويتية»: «فوجئنا في اليوم السابق للاجتماع معه بعقده مؤتمرا صحافيا دعى لحضوره عضوا واحدا من أعضاء مجلس الإدارة ووجه فيه رسالته بتحويله أحد القياديين السابقين في كاسكو للنيابة العامة بشبهة الفساد و المساس بالمال العام، وتم ذلك دون إخطار مسبق لي كرئيس للخطوط الجوية الكويتية التي تعتبر بحكم القانون هي الجمعية العمومية لكونها المالكة لكاسكو، والمعنية أساسا بممتلكاتها وأموالها وبالتالي حري بها الاطلاع على أي ملف متعلق بالمساس بها، حيث نبارك ونؤيد إحالته للنيابة العامة الموقرة أو هيئة مكافحة الفساد الموقرة باعتبارهما الجهتان المعنيتان بالتحقيق بشبهات الفساد أو المساس بالمال العام، وبالرغم من ذلك لم يتم الاعتراض على إجراء الإحالة حيث أن ملفها أصبح بالأيادي الأمينة للنيابة العامة والتي نبارك اللجوء لها في مثل تلك الحالات سواء في الخطوط الجوية الكويتية أوأي من شركاتها التابعة»
وأكمل الجاسم: «فِي اليوم التالي «الثلاثاء 4/9» وجهت بصفتي رئيسا للكويتية كتابا للسيد رئيس كاسكو السابق استفسرت فيه عن ماهية الاتهامات المتضمنة في ملف الإحالة لإطلاع مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية والهيئة العامة للاستثمار ووزير المالية عليهما، كما طلبت إبلاغي بالجهات التي تُمارس الضغوط عليه وعلى مجلس إدارته داخليا وخارجيا كما صرح بذلك لمنعه من محاربة الفساد والوقوف بوجه المفسدين لفضحهم وتعريتهم ولمساندته في حربه على الفساد المتفقة مع توجهاتنا، إلا أنني لم أحصل على إجابة منه حتى هذه اللحظة».
وتابع: «ولعل صدور التصريح من هيئة مكافحة الفساد «نزاهة» بشأن هذا الموضوع والذي انتهى وبشكل جلي الى اقراره أمامها بأنه لم تمارس عليه أو على مجلس الإدارة أية ضغوط للعدول عن تقديم البلاغ الذي قدم الى النيابة العامة، وأنهى أقواله بعدم رغبته بتقديم بلاغ ضد أي شخص وتم إثبات ذلك في محضر رسمي حررته الهيئة العامة لمكافحة الفساد ووقع عليه، يؤكد بطلان الادعاء الذي فتح أبواب التشكيك بدائرة واسعة من المعنيين الأبرياء من تهمة لا أساس لها من الصحة على أرض الواقع»
وأضاف الجاسم:» الأعضاء الأربعة في مجلس إدارة كاسكو تقدموا باستقالتهم من عضوية المجلس بخطابات مسببة باعتراضهم على تفرد السيد رئيس مجلس إدارة كاسكو بالعديد من القرارات وأنهم لا يتحملون نتائج ذلك التفرد ولا يرغبون بإضفاء الشرعية عليها باستمرارهم بالعضوية،وفِي يوم الأربعاء الماضي ومن خلال اجتماع مجلس إدارة الكويتية المقرر مسبقا قبل جميع تلك التطورات، تم اتخاذ القرار بسد الفراغ الناجم عن تلك الاستقالات وعدم تعريض أوضاع شركة كاسكو للاضطراب خاصة وأنها تقوم بعمليات إنتاجية وتشغيلية حيوية بشكل يومي متصلة بأعمال الخطوط الجوية الكويتية الشركة الأم، وتم قبول الاستقالات وإعادة تشكيل مجلس الادارة بدخول أربعة أعضاء جدد واستمرار ثلاثة من الأعضاء السابقين»
واكد الجاسم أن مجلس إدارة «الكويتية» وكذلك مجلس إدارة كاسكو وإدارتها التنفيذية لم يعلموا حتى الآن بفحوى الملف المودع من الرئيس السابق لدى النيابة العامة، مضيفاً أنه لم يتدخل أحد من قريب أو بعيد أو يسعى لوقف الدعوى المنظورة في النيابة، للقناعة بضرورة وأهمية هذا الإجراء مضيفاً أن ربط رئيس مجلس إدارة كاسكو السابق انتهاء عضويته بموضوع إحالته لملف الموظف السابق للنيابة من باب العقوبة له هو أمر مرفوض وعاري عن الصحة.
وأشار الجاسم أن إدعاء البرجس هو محاولة لطمس تجاوزه للقانون وتجاهله لمجلس إدارته، ومحاولة لذر الرماد في العيون عن واجب «الكويتية» سد فراغ مجلس إدارة كاسكو باستقالة أربعة من أعضائه احتجاجا على تجاوز رئيسه السابق لهم ولدورهم المقرر بإدارة شؤون شركتهم.
وطالب الجاسم بعدم اتخاذ الأحكام الظالمة المسبقة دون التثبت من حقائق الأمور  ومباعثها الأساسية، رافضاً كيل التهم الباطلة لمجلس إدارة الكويتية بالتستر على الفساد منوهاً أنهم يحتفظون بحقهم في اللجوء للقضاء للاقتصاص ممن تناولهم بتلك التهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث