جريدة الشاهد اليومية

هبوط الصادرات التركية يضاعف أزمة العملة المحلية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_106_16777215_0___images_1-2018_E2(110).pngهبطت صادرات تركيا 6.5% على أساس سنوي في أغسطس لتصل قيمتها إلى 12.4 مليار دولار، ما يضاعف أزمة الليرة، وفق بيانات مجلس المصدرين الأتراك.
ويأتي هذا الهبوط بعد أن بلغت قيمة صادرات تركيا في يوليو 14.1 مليار دولار.
وتراجع مؤشر الثقة الاقتصادية التركي 9% عن الشهر السابق ليسجل 83.9 نقطة في أغسطس وفق بيانات معهد الإحصاءات التركي.
في الوقت نفسه، أظهرت بيانات أن إجمالي احتياطيات النقد الأجنبي لدى البنك المركزي تراجع إلى 72.9 مليار دولار من 79.1 مليار دولار.
ولجأ البنك المركزي التركي إلى فرض قيود تستهدف خروج الودائع بالنقد الأجنبي من البنوك العاملة في البلاد، في محاولة لدعم السيولة الدولارية عبر ضخ هذه الودائع بالأسواق.
وترجع مؤسسات دولية وخبراء اقتصاديون انهيار سعر الليرة إلى مخاوف المستثمرين من تعزيز أردوغان قبضته على السياسة النقدية في البلاد، ونقل ملف الاقتصاد إلى صهره وزير الخزانة والمالية برات البيراق.
وقدر جيه.بي مورغان حجم الدين الخارجي التركي الذي يحل أجل استحقاقه في سنة حتى يوليو 2019 بنحو 179 مليار دولار، أي ما يعادل نحو ربع الناتج الاقتصادي للبلاد، وهو ما يشير إلى مخاطر حدوث انكماش حاد في الاقتصاد التركي الذي يعاني من أزمة وهوت العملة التركية حوالي 42% أمام الدولار منذ بداية العام.
وفي نفس السياق طالب محمد فريد خميس، رئيس اتحاد جمعيات المستثمرين في مصر بإعادة النظر في الاتفاقية التجارية الثنائية مع تركيا، مؤكداً أن الاتفاقية لا تفيد سوى تركيا، وتضر بالصناعة والمنتجات المصريتين، وتسمح بدخول منتجات تركية تامة الصنع دون أية رسوم جمركية.
كما أعرب محمد المرشدي، نائب رئيس الاتحاد، عن مخاوفه من إغراق السوق المصرية بالمنتجات التركية لإنقاذ اقتصادهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث