جريدة الشاهد اليومية

إنجاز ٪55 من الطرق بين مدينتي صباح الأحمد والخيران

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_56_16777215_0___images_1-2018_L1(121).pngكتب أحمد يونس:

أكدت مديرة مشروع إنشاء وإنجاز وصيانة طرق وجسور الطريق الرابط بين مدينتي صباح الأحمد والخيران السكنية منيرة علي ، حرص هيئة الطرق والنقل البري على تطوير الطرق الرابطة بين المدن المختلفة، من خلال إعادة تأهيل الطرق القائمة منها وإنشاء طرق جديدة حسب المعايير التصميمية للطرق السريعة العالمية، التي تساهم في تسهيل الانتقال عبر المدن بشكل آمن وانسيابية مرورية كبيرة.
وبينت أن المشروع يهدف الى تطوير الطرق الرابطة بين مدينتي صباح الاحمد والخيران السكنية واعادة تاهيل الطرق القائمة وانشاء طرق حديثة بحسب المعايير التصميمية للطرق بطول
130 كيلو متراً.
وأعلنت بلوغ نسبة الإنجاز في المشروع 55 ٪ من حجم الأعمال الكلية ، مبينة أن المشروع يأتي ضمن خطة مشاريع الهيئة التنموية التي تخدم المناطق الجنوبية، وتطوير الطرق القائمة منها وإعادة تأهيلها، بالإضافة إلى استحداث طرق جديدة .
وبينت أن المشروع يتكون من 6 أقسام ثلاثة أقسام قائمة سيتم تأهيلها وثلاثة أخرى جديدة سيتم استحداثها.
وأشارت إلى أن المشروع يتضمن أيضاً 17 تقاطعاً معظمها عبارة عن جسر علوي لتأمين انسيابية مرورية مع دوار على مستوى الأرض، لتأمين الربط بين المدن في المنطقة الجنوبية وتسهيل عملية الانتقال بين تلك المناطق.
من جانبه أعلن مدير مشروع تطوير الجزء الغربي من طريق الدائري الخامس عبداللطيف شمساه تبقى  ٪28  من حجم المشروع الذي تبلغ تكلفته  108.800 ملايين دينار ويهدف إلى تطوير منظومة الطرق وربط العديد من المناطق بشبكة من الطرق والجسور.
ويهدف ايضاً إلى رفع القدرة الاستيعابية للطريق المقام حاليا وتقليل الإزدحام المروري وخفض نسب الحوادث المرورية وتحقيق مستويات عالية من الأمان والسلامة.
وبين شمساه بأن المشروع يتضمن تنفيذ طرق بطول إجمالي 11 كم  من
4 حارات في كل اتجاه إضافة إلى انجاز طرق خدمية بطول 11 كم مع تنفيذ
4 جسور علوية لربط مناطق العارضية والأندلس والفردوس والنهضة والصليبية والقيروان, وكذلك ربط الدائري الخامس مع وصلة الدوحة والدائري الخامس في كافة الاتجاهات.
وأكد أن المشروع يعد من أضخم مشاريع البنية التحتية والطرق السريعة التي تنفذها الهيئة بهدف تطوير منظومة الطرق وتقليل الازدحام المروري باستخدام الجسور متعددة الأدوار ببعض التقاطعات
وأوضح أن طبيعة المنطقة والمعدل العالي للتدفق المروري عليها  دفع الهيئة إلى  تقسيم أعمال تنفيذ المشروع إلى 3 مراحل بشكل  متزامن وذلك بهدف تجنب الازدحام المروري في أوقات الذروة وتسهيل حركة الدخول والخروج من وإلى كافة المناطق مع المحافظة على كفاءة الخدمات القائمة على جانبي الطريق.
وأشار شمساه إلى أن المشروع في مرحلتيه التصميمية والتنفيذية ذو قيمة هندسية عالية جدا تطلبت خبرات محلية وعالمية كبيرة لتقوم بالإشراف على الأعمال بالتقنيات والمعايير العالمية وبجودة عالية جدا ، مؤكدا أن أعمال التنفيذ تتقدم بخطوات ثابتة وبما يتناغم مع البرنامج الزمني والخطة التي وضعتها الهيئة بالتعاون والتنسيق بين كافة الأطراف العاملة بالمشروع.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث