جريدة الشاهد اليومية

بداية مثالية لرونالدو مع يوفنتوس على «جبال الألب»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_66_16777215_0___images_1-2018_S1(105).pngاستهل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مغامرته مع فريقه الجديد يوفنتوس بأفضل طريقة من خلال تسجيل الهدف الأول في المباراة الودية التي فاز بها الفريق الأول لبطل إيطاليا في المواسم السبعة الأخيرة على الفريق الرديف للبيانكونيري 5-صفر.
وعلى مقربة من جبال الألب، أقام يوفنتوس مباراته الودية التقليدية قبل بداية الموسم، والتي جمعت بين لاعبي الفريقين الأول والرديف، في قرية فيلار بيروسا التي يقطنها نحو 4100 نسمة فقط وتقع على بعد 40 كلم الى الغرب من تورينو، وتعتبر بمثابة «المقر الصيفي» لعائلة أنييلي مالكة النادي.
وكانت المباراة مناسبة للظهور الأول لرونالدو «33 عاما» بقميص فريق «السيدة العجوز» الذي انتقل اليه أفضل لاعب في العالم 5 مرات هذا الصيف قادما من ريال مدريد الإسباني، في صفقة بلغت قيمتها 100 مليون يورو.
وبعدما اعتاد على الملاعب الضخمة من قبيل سانتياغو برنابيو «ريال» وأولد ترافورد «ملعب ناديه السابق مانشستر يونايتد الانكليزي»، بدأ رونالدو رحلته الإيطالية من ميدان صغير في قرية متواضعة، على ملعب فيلار بيروسا الذي يطلق عليه اسم اللاعب الإيطالي السابق غيتانيو شيريا.
وكانت البداية أكثر من مثالية، إذ افتتح النجم البرتغالي التسجيل بعد 8 دقائق على بداية اللقاء الذي تخطى فيه عدد المتفرجين كامل عدد سكان القرية بعدما احتشد حوالي خمسة آلاف مشجع لمشاهدة «سي آر 7».
وجاء هدف رونالدو بعد كرة طويلة سيطر عليها ثم سددها بعيدا عن متناول الحارس ليوناردو لوريا، قبل أن يلعب أيضا دورا أساسيا في الهدف الثاني بسبب الضغط الذي فرضه على ريكاردو كابيليني الذي حول الكرة في شباك حارسه عن طريق الخطأ «18».
واستلم بعدها الأرجنتيني باولو ديبالا زمام المبادرة وسجل هدفين متتاليين، الأول في الدقيقة 31 بعد تمريرة من البرازيلي دوغلاس كوستا، والثاني في الدقيقة 40، ليدخل الفريق الأول الى استراحة الشوطين متقدما برباعية نظيفة، قبل أن يضيف كلاوديو ماركيزيو الخامس في الدقيقة 54.
وبعدها بدقائق وبحسب التقليد المتبع كل عام، اجتاحت الجماهير أرضية الملعب لتحية نجومهم المفضلين الذين أَضيف اليهم هذا الموسم نجم كبير مثل رونالدو، ما قد يعيد للدوري الإيطالي شيئا من مكانته السابقة حين كان قبلة لأفضل نجوم العالم قبل أن يتراجع دوره لصالح الدوريين الإسباني والإنكليزي.
وبعد هيمنة مطلقة على الدوري المحلي وإحراز لقبه في المواسم السبعة الأخيرة، يأمل يوفنتوس في أن ينقل إليه رونالدو الوصفة الناجحة التي مكنته من إحراز لقب دوري أبطال أوروبا خمس مرات «مرة مع يونايتد، وأربع مرات مع ريال منها ثلاث مرات متتالية في المواسم الثلاثة الماضية».
وأحرز يوفنتوس اللقب الأوروبي المرموق للمرة الأخيرة عام 1996، وخسر بعد ذلك خمس مرات في المباراة النهائية،ويفتتح فريق المدرب ماسيميليانو اليغري مشواره في الدوري المحلي السبت المقبل ضد كييفو فيرونا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث