جريدة الشاهد اليومية

الأمير عزّى ملك الأردن في ضحايا مداهمة «السلط»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_62_16777215_0___images_1-2018_L3(122).pngبعث صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، ببرقية تعزية إلى الملك عبدالله الثاني، ملك الأردن، أعرب فيها سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته للملك ولأسر الضحايا الذين استشهدوا ضمن عناصر القوة الامنية خلال مداهمتهم موقعا لخلية إرهابية في مدينة «السلط» غربي العاصمة عمان، والذي أيضا أسفر عن إصابة عدد من عناصر الأمن ومدنيين آخرين، سائلا سموه المولى تعالى أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ومغفرته وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية، مؤكدا سموه وقوف الكويت مع البلد الشقيق وتأييدها لكل ما يتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنه.
وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ببرقية تعزية إلى الملك عبدالله الثاني، ضمنها سموه خالص تعازيه وصادق مواساته للملك ولأسر الضحايا، سائلا سموه المولى تعالى أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ومغفرته وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية.
كما بعث رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك، ببرقية تعزية مماثلة.
وتلقى صاحب السمو، مساء أمس الأول، اتصالا هاتفيا من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، جرى خلاله استعراض العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين والشعبين والقضايا ذات الاهتمام المشترك، كما تم بحث آخر المستجدات الاقليمية والدولية متمنيا لسموه رعاه الله دوام الصحة والعافية وللكويت وشعبها المزيد من الرقي والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسموه.
وقد أعرب سموه، عن خالص تقديره للرئيس التركي على هذا التواصل الذي يجسد اواصر العلاقات التاريخية والوطيدة بين البلدين، راجيا سموه له دوام الصحة والعافية ولتركيا وشعبها كل التقدم والازدهار.
من جهة أخرى، استقبل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، بقصر السيف أمس، سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد.
كما استقبل سموه، رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك.
واستقبل سموه، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، والمدير العام للمنظمة الدولية للهجرة ويليام لاسي سوينغ، وذلك بمناسبة زيارته للبلاد.
وحضر المقابلة نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله.
وأعرب المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة وليام سوينغ، عن الشكر لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، على ما قدمه من دعم ومساعدات إنسانية للمحتاجين في مختلف انحاء العالم.
وقال سوينغ عقب لقائه صاحب السمو: «لقد تشرفت بلقاء صاحب السمو الذي يأتي في ختام سلسلة من الاجتماعات» مبينا ان الكويت تعد أكثر دولة خليجية قام بزيارتها.
واوضح ان هذه الزيارة تأتي بمناسبة انتهاء فترة رئاسته للمنظمة متقدما بالشكر لأمير البلاد وللشعب الكويتي على ما أبدوه من كرم في تقديم العون للملايين من محتاجيها في كل من سورية والعراق واليمن والعديد من الدول الاخرى.
واضاف سوينغ انه تم خلال اللقاء مع سمو الامير بحث آفاق التعاون بين المنظمة والكويت مستقبلا.
كما تم التطرق خلال اللقاء الى الأوضاع الراهنة على الساحة الدولية ومن ضمنها الصراعات المسلحة، مشيرا الى انه «لا يبدو انه سيكون لها حل على المديين القصير والمتوسط».
وفي ختام البيان ذكر سوينغ ان لقاءاته واجتماعاته مع سمو امير البلاد كانت من أكثر التجارب المرضية التي مر بها منذ ان تولى هذا المنصب قبل عشرة أعوام.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث