جريدة الشاهد اليومية

تيتي ينشغل بروعة المباراة رغم الخروج

أرسل إلى صديق طباعة PDF

أشاد تيتي المدير الفني للمنتخب البرازيلي بروعة مباراة فريقه مع بلجيكا، رغم الهزيمة «2-1»، وتوديع مونديال 2018 من ربع النهائي.
وقال المدرب، في تصريحات خلال المؤتمر الصحافي، عقب اللقاء: أعتقد أنها كانت مباراة رائعة، كان لدينا الكثير من السيطرة والفرص، لكن بلجيكا كانت ذات فاعلية أكبر، في الفرص التي حصلت عليها، لديهم لاعبون كبار، وقادرون على إنهاء الهجمات بشكل جيد.
وأضاف: «كورتوا صنع الفارق في المباراة، كانت مواجهة مثيرة للإعجاب، بخصائص فنية رائعة.
واستطرد تيتي: رغم كل الألم الذي نشعر به الآن، لكن لو كنت تحب كرة القدم، عليك مشاهدة هذه المباراة.. لو كنت محايدًا ستقول ما هذا اللقاء! يمكن لأي شخص أن يرى أنها كانت مباراة جميلة».
وحول مستقبله مع المنتخب البرازيلي، أجاب: «لن أتحدث عن مستقبلي في الوقت الحالي.. الوقت ليس مناسبًا لأنني ما زلت أفكر في المباراة».
وختم بقوله: «بعد أسبوعين سيستقر كل شيء، وسيكون لدينا تفكيرًا أفضل، حتى نتمكن من مناقشة كل الأمور.