جريدة الشاهد اليومية

المتاجرون بالشباب: ادفع نمدحك يدفع غيرك نذمك

هاشتاق الكويت.. أم هش يا شباب؟

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_53_16777215_0___images_1(576).pngمؤتمر التواصل الاجتماعي الأول هاشتاق الكويت فكرة ومشروع مبارك المطيري، تقدم به بتاريخ 7/9/2014، وتم رفضه 29/9/2014، حسب المستندات التي نشرها مبارك المطيري.

وتم الاستيلاء عليها بتاريخ 22/11/2015 ومن ثم قامت وزارة الإعلام بدعوة الإعلام الكويتي بطوائفه وأنواعه،مرئي، مسموع، مقروء، الكتروني، من خلال دعوة رسمية لكل شخص باسمه من خلال إدارة  الإعلام المرئي والمسموع، لكن دخل على الخط وركب على الفكرة واستحوذ عليها من وزارة الإعلام وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك ومن خلال الشركة المعتمدة لديه أوميديا، فقام مديرها مذيع قناة الوطن السابق عبدالوهاب العيسى بالاتصال بالناشطين المتواجدين 24 ساعة في الـ24 ساعة داخل الكويت وخارجها الأكثر استهزاء بالدولة والحكومة والمسؤولين والقياديين والأكثر ترويجا للإشاعات بأسلوب الطنازة والاستهزاء واستخدام مفردات استفزازية منحطة، خصوصا زرع الفتن بين بدو وحضر، شيعة وسنة، وتفريغ المجتمع من وطنيته وكويتيته، وتوزيع صكوك الوطنية على من يشاؤون.

وبعد الاستفسارات : كيف يدعى من ليس له صفة ولا كيان؟ فقيل لنا أن الشيخ محمد عبدالله المبارك قال بالحرف الواحد: أريد الأكثر مشاغبة وجدلية لأحرجهم أمام الرأي العام، بينما أحرج نفسه وضيف اللحظة الأخيرة الشيخ صباح الخالد والحكومة ورئيسها، علماً بأنه قد دفع مبلغاً حسب ما يشاع منذ الأمس كلف مجلس الوزراء 400 ألف دينار لحضور فقط أشخاص في مواقع التواصل الاجتماعي وهذا ما أكده ديوان المحاسبة أن هناك مخالفات تحت مسمى مبادرات من دون مستندات وأنه صرف مبلغ 397 ألف دينار.

هذا التجمع يذكرني تماماً بالشاب علي بهبهاني الذي تقدم لوزارة الشباب بفكرة تصوير المشاريع الحكومية أولاً بأول، والإشارة لإنجازات الحكومة والدولة من مشاريع، فساوموه: نعينك موظف اشتغل معنا، وفجأة أصبح اسمه «نيوكويت» الكويت الجديدة، ويروج للموقع عبدالوهاب العيسى أيضاً، وصرح الشيخ محمد عبدالله المبارك ليحث الشباب والمواطنين على متابعة هذا الموقع ليرى الناس مشاريع الدولة.

ولا ننسى أكبر تجمع نودي به للشباب الذي كان يقوده المستشار بالديوان الأميري يوسف الإبراهيم، الذي كلف الدولة ملايين، وهو من كان يتصل بالصحف، وأنا أحدهم، يطلب نشر الإعلانات مجاناً لأن الدولة لا تملك مالا تدفعه للإعلانات.

وكان يقود الحملة عبدالله بوفتين، مذيع الراي في ذلك الوقت، وتجمعت شباب وصرفت الأموال، ومات المشروع في يومه، ولا يعلم أحد ماذا استفادت الدولة من ذلك المشروع، وكم صرفت من الأموال، والأسبوع الماضي كان أيضا هناك تجمع للشباب في لوس أنجلوس وكان جزء من الحضور في كل هذه التجمعات قد حضروا لوس أنجلوس، وأيضا صرفت أموال طائلة، ولا يعلم أحد ماذا جنى الشباب من هذه التجمعات، وماذا استفادت الدولة من هذه المؤتمرات، ولماذا الكل يغازل الشباب في كل مؤتمر: الشباب، الشباب،الشباب، ومن يمثل الشباب، ومن مسؤول عن الشباب، وهل هؤلاء الحفنة هم صوت الشباب؟

الكل يدعي أنه المسؤول عن الشباب ويريد إرضاء الشباب ويدعي أنه الناطق الرسمي باسم الشباب ولا يخفى على أحد أن أغلب من يحضر هذه المنتديات والاجتماعات، يحضر مقابل مال، مال كثير، تدفعه الدولة، وللأسف، هذه الأموال تدفع في غير مكانها، تدفع لأناس تقول ما لا تؤمن به، تقول ما يطلب منها، مقابل دفع المال، حتى وإن كان كلامها بين الأمس واليوم متناقضا.

مشروع تجاري بحت، يدمر الشباب ويكسر طموحاتهم وأحلامهم، لأنهم يرون الأكثر كذباً ونفاقاً هو المرغوب فيه، هو المستقطب، حيث يدعي هؤلاء بأنهم  هم من يوجهون الشباب ويهشونهم كالغنم، هش روح يمين، هش روح يسار، فتصدق الحكومة أن هؤلاء مؤثرون في جر الشباب يميناً ويساراً، حسب ما يدعون.

لم تسع الحكومة بالأمس واليوم، إلا لشراء ذمة الأكثر انحطاطاً والأكثر بثاً للإشاعات بأسماء أشخاص محددة تملك المال فتجري لهؤلاء تدفع لهم ليكفوا المسؤولين شر هؤلاء الذين تعلموا اللعبة: ادفع نمدحك يدفع غيرك نذمك.

من أقنع رئيس الوزراء بالإنابة النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد أن يحضر حفلا ليس هو براعيه، فالبروتوكول يقول: لا يجوز حضور رئيس الوزراء حفلا تحت رعاية وزير.

الخالد حضر وهو يبتسم ابتسامة باردة يجامل بها من كان يريد مجاملتهم لكف شرهم، أم هي رسالة بأن وزارة الخارجية ستبدأ دفع الأموال وستنافس وزير الإعلام ووزير الشباب والرياضة،وستنافس وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الأكثر شهرة بدفع الأموال لمواقع التواصل الإجتماعي؟

الأيام القادمة ستكشف المزيد من المعلومات.

والله ولي التوفيق.

صباح المحمد

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث